راكموا أموالاً طائلة و فقروا اللاجئين في تندوف .. ناشط حقوقي ينتمي للبوليساريو يفضح قيادات الجبهة !

0

زنقة 20 | متابعة

هاجم ناشط حقوقي وإعلامي يتحدر من مخيمات تندوف الواقعة جنوبي الجزائر، ويقيم بإحدى الدول الأوروبية مايسمى وزارة الخارجية التابعة لجبهة البوليساريو.

وقال الناشط الحقوقي، في تدوينة نشرها على حسابه الخاص بوسائل التواصل الإجتماعي بان وزارة الخارجية الصحراوية تستهلك سنويا مايقارب 41 مليار سنتيم،كمستحقات من بعض الدول الاتحاد الافريقي، الداعمة لأطروحة البوليساريو.

واضاف المدون الصحراوي في تدوينته، بان هذه الاموال الضخمة التي تتلقاها وزارة خارجية البوليساريو على حساب معاناة لاجئي تندوف بالجنوب الغربي للجزائر تم استغلالها وصرفها في مصالح شخصية خارج النطاق التي ارسلت من اجله.

واشار المدون ذاته، بان قيادات البوليساريو ومنذ سنة 2011، لم تستطع تحقيق اي انتصار ديبلوماسي يذكر امام الديبلوماسية القوية للمغرب، اللهم تسويق الوهم للصحراوين وبيع الإنتصارات الوهمية لسكان تندوف المغلوب على امرهم.

إلى ذلك،اوضح المدون نفسه،بان هؤلاء ممن يشتغلون تحت غطاء وزارة خارجية البوليساريو ويصفون انفسهم بالديبلوماسين الصحراوين يراكمون اموال الدول والمنظمات الأجنبية والداعمة للاجئين في الإستغناء الفاحش وتجميع العملة الصعبة في ارصدة بنكية خاصة بهم، ومن ينتقدهم داخل مخيمات تندوف يصفونه بالخيانة والعمالة وذلك قصد التغطية على عملهم الذي وصفه بالقذر في الظحك على اللاجئين الصحراوين.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد