تقرير دولي: صادرات ألمانيا من السلاح نحو الجزائر إرتفعت بنسبة كبيرة وأمريكا المزود الأول للمغرب

0

زنقة 20. الرباط

كشف معهد ستوكهولم لأبحاث السلام، عن إستحواذ كل من المغرب و الجزائر على 70 في المائة من صفقات الأسلحة بالقارة السمراء خلال العشر سنوات الأخيرة.

و جاءت الولايات المتحدة الأمريكية في صدارة مموني المملكة بنسبة 90% من معداته العسكرية متبوعةً بفرنسا بنسبة 9.2% وبريطانيا ثالثةً بنسبة 0.3% .

من جهتها، إستحوذت روسيا على صفقات الجزائر العسكرية، بنسبة 69% من حاجياتها العسكرية، متبوعةً بألمانيا بنسبة 12% و الصين 9.9%.

وحل المغرب في المركز 53 عالمياً ضمن أقوى الدول عسكرياً من بين 137 دولة كما صنفت المملكة خامس أقوى دولة في القارة، حسب تصنيف المعهد المذكور.

وأشار التقرير إلى أن صادرات ألمانيا من الأسلحة شهدت قفزة نوعية بنسبة تجاوزت 21%، حيث أصبحت رابع مصدر للسلاح بعد كل من الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا، بعدما أزاحت بريطانيا و الصين وإسرائيل.

و إرتفعت صادرات ألمانيا من السلاح نحو الجزائر بشكل كبير، كما الشأن لصادراتها من السلاح نحو جمهورية مصر.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد