أعداء الديمقراطية و القاسم الإنتخابي تفجر صراعاً بين البيجيدي و الفدرالية !

0

زنقة 20 | الرباط

في رد على البرلماني مصطفى الشناوي، عن فيدرالية اليسار ، قال إدريس الأزمي الإدريسي، البرلماني و عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية ، إن حزبه هو من كان يمنح الفدرالية فرصة الكلام في البرلمان.

الأزمي الذي يلقب بـ”الديبشخي” ، و في فيديو نشره على صفحته الفايسبوكية ، انتقد بشدة امتناع فيدرالية اليسار عن التصويت ضد تعديل القاسم الانتخابي.

و قال الأزمي أن عمر بلافريج ، زميل الشناوي كان يستجدي من حزبه العضوية في لجنة المالية و التنمية الإقتصادية بمجلس النواب.

كلام الأزمي جاء ردا على هجوم حاد شنه البرلماني مصطفى الشناوي، عن فيدرالية اليسار ضد حزب العدالة والتنمية خلال جلسة التصويت على القوانين الانتخابية مساء الجمعة الماضي.

و وجه الشناوي، انتقادات حادة لبرلمانيي ‘البيجيدي’ حينما وصفهم بأعداء الديموقراطية.

و قال الشناوي أن حزب العدالة و التنمية يستنجد بالديموقراطية حين يجد نفسه في موقف ضعف، مضيفاً أن برلمانييه ظلوا يهاجمون خصومهم ومنافسيهم بشراسة بالركوب وإستغلال الديموقراطية.

و عمد الشناوي في رسالة ملغومة لإعلان الامتناع عن التصويت لفائدة القانون والقاسم الانتخابي، دون رفضه، لكي لا يفهم اصطفاف الفيدرالية الى جانب “أعداء الديمقراطية” على حد وصفه.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد