قربلة بلجنة الدخلية بعد تهديد البيجيدي للدولة: إيلا كنّا دوزنا 20 فبراير بخير فماشي كولشي غايدوز بخير

1

زنقة 20. الرباط

في تطور خطير، كشف حزب ‘العدالة والتنمية’ عن قِناعه في وجه المؤسسات، على خلفية جدل القاسم الانتخابي.

فخلال أشغال لجنة الداخلية بمجلس المستشارين الجارية حالياً (مساء الثلاثاء)، هدد نبيل الشيخي رئيس فريق حزب المصباح بالغرفة الثانية، الدولة المغربية، بكون حزبه الذي حسب قوله “ساعد الدولة في تجاوز محنة الربيع العربي وخاصة إحتجاجات 20 فبراير بسلام، فهذا لا يعني أن الشيء نفسه سيقع الآن مع معركة القاسم الإنتخابي التي يعتبرها الإسلامي بأنها تهدد قيادته الحكومة.

القيادي لذات الحزب الإسلامي، وجه التهديد بإسم حزب المصباح لوزير الداخلية الذي لم يستسغ الطريقة التي تحدث بها ‘الشيخي’ وكأنه يتحدث إلى مستخدم لديه.

من جانبها، أوقفت فرق برلمانية أشغال اللجنة لعدة دقائق بسبب هذه التهديدات التي أطلقها حزب ‘العدالة والتنمية’ في وجه مؤسسات الدولة، حيث دعت إلى فتح تحقيق فوري في الإنزال الذي نفذه حزب ‘العدالة والتنمية’ وخرق حالة الطوارئ الصحية بمجلس النواب وهو ما أغضب المغاربة الذين تابعوا الجلسة العامة على المباشر في عز التدابير الاحترازية الصارمة.

وتضيف مصادرنا أن ‘الشيخي’ هرول من مكتبه بمجلس المستشارين، حيث كان يتابع أشغال اللجنة عبر التلفزيون، حينما عاين جلد حزب المصباح في جلسة لجنة الداخلية، ليهاجم وزير الداخلية وبقية الفرق ويطلق تهديدات حول الربيع العربي.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد