متهم بتسريب وثائق حساسة.. بيجيدي يضغط على وزير الصحة للتراجع عن توقيف موظف بمستشفى المحمدية !

0

زنقة 20 | الرباط

يخوض حزب العدالة و التنمية ، ضغطاً رهيباً على وزير الصحة خالد آيت الطالب ، للتراجع عن قرار توقيف مساعد إداري بالمركز الاستشفائي الإقليمي مولاي عبد الله بالمحمدية عن العمل، بسبب “سرقة وثائق ذات طابع إداري”.

و راسل فريق البيجيدي بمجلس النواب ، وزير الصحة للعودة عن قرار توقيف الموظف بالمستشفى المذكور ، و اعتبر أنه تضييق على الحريات النقابية و مخالف للدستور و القوانين.

فريق البيجيدي بالبرلمان ، قال أن ” الخطأ المنسوب إليه و الذي بني عليه قرار التوقيف وما ترتب عليه من إيقاف أجرته وهو رب أسرة ، غير ثابت في حقه و ينفيه جملة و تفصيلا و لا زال في طور البحث من طرف قاضي التحقيق”.

و اعتبر الحزب في رسالته الموجهة إلى وزير الصحة ، أنه ” من الشطط في استعمال السلطة اتخاذ قرار التوقيف عن العمل قبل قرار القضاء النهائي”.

و كانت الوزارة قد وجهت مراسلة إلى المعني بالأمر، وهو عضو في الذراع النقابي لحزب العدالة والتنمية، تدعوه إلى التوقف عن العمل بدعوى قيامه بالسرقة وتسريب وثيقتين لصفقات عمومية تم عقدها سنة 2018 مع شركات للمناولة إلى موقع إلكتروني، وذلك قصد المساس بالحياة الخاصة لأشخاص والتشهير بهم.

وأشارت المصادر نفسها إلى أن الوزارة قررت، بسبب ما أسمته “هفوة خطيرة”، توقيف الموظف، الذي هو أيضا مستشار جماعي باسم البيجيدي، احتياطيا عن العمل، مع إيقاف راتبه، واستثناء التعويضات العائلية إن اقتضى الحال.

وسبق للشرطة القضائية بالمحمدية أن فتحت تحقيقا في قضية تسريب وثائق بعد تقدم إدارة المستشفى الإقليمي مولاي عبد الله بشكاية ضد موقع إلكتروني، حيث أبانت التحريات عن كون ناشر الوثائق الإدارية تسلمها من طرف الموظف.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد