ملك السويد يستقبل ‘الطالبي العلمي’ ووزراء سويديون يعلنون عودة العلاقات مع المغرب الى طبيعتها

0

زنقة 20. الرباط

قال رئيس مجلس النواب، رشيد الطالبي العلمي، اليوم الثلاثاء، بستوكهولم، إن الملك كارل السادس عشر غوستاف، عاهل السويد، أشاد بمسلسل الإصلاحات في المغرب بقيادة الملك محمد السادس.

وأكد العلمي، عقب الاستقبال الذي خصه به، اليوم، العاهل السويدي، أن الملك كارل السادس عشر غوستاف “أشاد بالجهود التي يبذلها المغرب تحت قيادة الملك محمد السادس، وبالخصوص في مجال الإصلاحات الهيكلية الكبرى”.

وأضاف العلمي، بمناسبة زيارة العمل التي يقوم بها، على مدى يومين، إلى هذا البلد الاسكندنافي، أن عاهل السويد، الذي يولي أهمية كبيرة للقضايا البيئية، نوه بالتقدم الذي حققته المملكة في هذا المجال، وبالخصوص المشروع الرائد للطاقة المتجددة في ورزازات.

ويعكس هذا الاستقبال الإرادة التي تحدو المملكة الاسكندنافية، على أعلى مستوى، لإعطاء دينامية جديدة لعلاقات الصداقة والتعاون التي تربط بين الرباط وستوكهولم.

وشكل اليوم الأول من زيارة رئيس مجلس النواب إلى السويد، والذي تميز بأنشطة مكثفة، حيث عقد خلاله لقاء في مقر البرلمان مع رئيس البرلمان، يوربان أهلين، كما أجرى سلسلة من المباحثات مع العديد من أعضاء حكومة وسط – اليسار بقيادة رئيس الوزراء، ستيفان لوفين، مناسبة لاستعراض مختلف أوجه التعاون الثنائي.

من جهة أخرى، وبالإضافة إلى وزيرة الخارجية السويدية، مارغوت والستروم، أجرى العلمي مباحثات مع كل من وزيري الداخلية، أندريس يغمان، والعدل، مورغان يوهانسون، وكذا مع كاتب الدولة المكلف بالتجارة والابتكار، أوسكار ستينستروم.

وقال العلمي إنه تم خلال هذه اللقاءات التعبير بشكل واضح عن الالتزام غير المشروط لحكومة ودولة السويد من أجل إعادة إحياء العلاقات مع المغرب.

واعتبر رئيس مجلس النواب أنها “بداية جيدة جدا” من أجل وضع العلاقات بين البلدين على السكة من جديد.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد