فدرالية اليسار تُحمّل فرنسا مسؤولية اختطاف المهدي بن بركة !

0

زنقة 20 | الرباط

حملت الهيأة التنفيذية لفيدرالية اليسار الديمقراطي المجتمعة بالدار البيضاء ، دولة فرنسا مسؤولية كشف الحقائق المرتبطة بجريمة اختطاف و اغتيال المهدي بنبركة.

و قالت فدرالية اليسار في بلاغ لها ، تزامناً مع الذكرى الخامسة والخمسين لـ” اختطاف واغتيال المهدي بن بركة”، أنها تجدد ” التذكير بمسؤولية الدولتين المغربية والفرنسية في كشف الحقائق المرتبطة بتلك الجريمة النكراء التي ارتكبها أعداء حركتي التحرر الوطني المغربية والعالمية، واندرجت في سياق المرحلة السوداء التي ساد فيها الاستبداد المطلق المسؤول عن كل المآسي التي عانت منها الأغلبية الساحقة للشعب المغربي، والتي لا يمكن طي صفحتها دون استجابة الدولة لمتطلبات الحقيقة والإنصاف، وإقرار الديمقراطية الحقيقية وشروط عدم التكرار”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد