جائحة كورونا تُضعف مداخيل الجماعات‎ !

0

زنقة 20 | علي التومي

كشفت الخزينة العامة أن الوضعية المؤقتة لتحملات وموارد الجماعات الترابية أظهرت فائضا في الميزانية بقيمة 44 ملايير درهم للأشهر السبعة الأولى من السنة الحالية.

وأوضحت الخزينة في نشرتها الشهرية الخاصة بإحصائيات المالية المحلية ليولوز 2020، أن هذا الفائض يأخذ بعين الاعتبار نفقات استثمار بقيمة تفوق 6 ملايير درهم ورصيدا إيجابيا بقيمة 500 مليون درهم فضلا عن 8 ملايين درهم التي أفرزتها الحسابات الخاصة والميزانيات الملحقة.

وحسب الخزينة العامة، فإن المداخيل العادية للجماعات والترابية بلغت 2 مليار درهم، بانخفاض بلغت نسبته 115 في المائة مقارنة مع نهاية يوليوز 2019.

ويعزى ذلك إلى تراجع المداخيل المحولة بنسبة 8 في المائةوبنسبة 14.3 في المائة للمداخيل التي تديرها الدولة وبنسبة 20.9 في المائة للمداخيل التي تديرها الجماعات الترابية.

وفي ما يخص النفقات العادية للجماعات فقد ارتفعت ب 0.5 في المائة اي 13.3 مليار درهم بسبب ارتفاع نفقات الموظفين بنسبة 28 في المائة، وفوائد الدين بنسبة 7.5 في المائة، وكذا انخفاض نفقات المعدات والخدمات الأخرى بنسبة 3.2 في المائة.

وبلغت النفقات العامة للجماعات الترابية النفقات العادية ونفقات الاستثمار وسداد جزء مهم من الدين بنسبة 20.6 مليار درهم بانخفاض 0.6 في المائة، مقارنة مع ما تحقق في متم يوليوز 2019 وتتشكل هذه النفقات من له في المائة من النفقات العادية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد