بوليف : فاجعة طانطان أعطتنا درسا كوزراء

0

زنقة 20 . الرباط
قال الوزير المنتدب المكلف بالنقل نجيب بوليف ، إن” الحديث عن نتائج التقرير الذي فتح لمعرفة ملايسات الحادث الذي أدى لفاجعة طانطان ، سابق لأوانه باعتبار أن” الأمر ليس بالسهولة التي يتصورها الكثير” ، إذ أن السلطات المحلية من درك ملكي وشرطة علمية ما زالت تقوم بأخذ عينات من بعض الجثث المتناثرة قصد التعرف على هويتها” يقول بوليف.
وأضاف بوليف في جوابه على أسئلة النواب ضمن جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس النواب ، أن” فاجعة طنطان أعطتنا درساُ نحن الوزراء للإسراع بالإنكباب على العمل لوقف هذا النزيف الذي يقع في طرقاتنا” .. وأضاف.أن نتائج الحادث التقنية أثبتت أن ضحايا الحادث، لا يمكن أن تكون فقط نتيجة اصطدام عادي بين الحافلة والشاحنة لأن الوسيلتين بقيتا في مكان الحادث ،واعتبر الوزير أنها أكثر من حادثة سير وهذا مرتبط بما ستكشف عنه الأبحاث الجارية .
بوليف سرد مجموعة من الأرقام التي قال عنها، أنها تراجعت في الفترة الحكومية الحالية، إذ قال أن سنة 2011 عرفت 4222 قتيل بينما تراجع الرقم سنة 2012 مع بداية تولي الحكومة الجديدة إلى -1,50 في المئة وفي 2013 -8,4 في المئة بينما في العام 2014 عرفت نسبة -8,7 في المئة لتصل 3381 قتيل أي بنسبة 24 في المئة .بوليف زاد أن هاته الأرقام سترفع من عزم الحكومة في السير نحو التقليل من حوادث السير التي أصبحت حرباُ بكل ما تعنيه الكلمة من معنى .
بوليف حمل المسؤولية في حوادث السير لجميع المتدخلين، في السلامة الطرقية ودعى لتجنب تقاذف المسؤوليات بين الأطراف والتي اعتبرها تساهم في تأجيج الصراعات الحزبية السياسوية وطالب الكل بتحمل جانب من المسؤولية .
واعتبر الوزير المنتدب في النقل أن معضلة حوادث السير تحدث بتضافر مجموعة من الأسباب، انطلاقا من البنية التحتية مروراُ بالعنصر البشري الذي يلعب دوراُ مهما في الوقاية أو التسبب في حوادث السير المميتة ,وأكد بوليف في جواب على أسئلة النواب، التي همت مسؤولية الحكومة في تجويد وتحسين البنية التحتية باعتبارها عنصراُ هاما في حوادث السير أن الإهتمام ينصب حول الإهتمام بتحسين جودة السفر، من خلال القطار أو الحافلة عبر جعل محطات القطار منظومات للحياة وليست محطات للنزول والصعود فقط .
وفيما اعترف بوليف بالإكراهات والمشاكل التي تتخبط فيها مجموعة من وسائل النقل الوطنية وخاصة القطار ومنها التأخرات والحالة التقنية المهترئة لبعض القطارات ،ذكر الوزير أن الحكومة تواصل عملها نحو تحسين جودة السفر لتفادي حواث السير التي أصبحت تودي بحياة المئات شهريا وهو رقم مخيف ومرهب .

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد