القنيطرة تتحول لبؤرة للناموس الفتاك والرباح يهجر للعيش بالرباط

0

زنقة 20. القنيطرة

تحولت مدينة القنيطرة الى بؤرة للناموس الفتاك، في غياب تام للمجلس البلدي الذي يقوده عزيز الرباح.

وفيما إختار عزيز الرباح العاصمة الرباط للعيش بالشقة الفاخرة التي يملكها بحي السويسي، فإن ساكنة القنيطرة تستغيث لانقاذ أبنائها خاصة الأطفال والرضع، بعد إنتشار كثيف للناموس والذي يعرض حياة المواطنين للخطر.

مواطنون إختارو شبكات التواصل الاجتماعي للتعبير عن إستنكارهم للامابالاة المجلس البلدي الذي يرأسه الوزير عزيز الرباح، ويسيطر عليه حزب ‘العدالة والتنمية’، حيث نشروا تدوينات وصور لأطفال رضع فتك الناموس بأجسادهم الصغيرة.

ولم يُكلف المجلس البلدي نفسه عناء رش المبيدات بالمدينة والاحياء المحيطة بها خاصة والتي تنتشر بها الحشرات السامة التي تنقل الجراثيم والأمراض المعدية ما يُنذرُ بانتشار أوبئة في زمن تعيش فيه البلاد حرباً على وباء كورونا.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد