انطلاق امتحانات البكالوريا في مراكش وسط تدابير استثنائية‎ بسبب كورونا !

0

زنقة 20 | محمد المفرك

انطلقت، اليوم الجمعة بمختلف أقاليم جهة مراكش آسفي، امتحانات الدورة العادية لنيل شهادة البكالوريا (دورة 2020)، وذلك وسط تدابير اتخذتها المصالح التعليمية للوقاية من فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وفتحت مراكز الامتحان، منذ الساعات الأولى من الصباح، أبوابها في وجه 50 ألفا و372 مترشحة ومترشحا يتوزعون بين الأقاليم الثمانية المشكلة للجهة، تزامنا مع ترتيبات وقائية لضمان إنجاح هذه الاختبارات وتفادي انتشار عدوى (كوفيد-19).

ووفقا للجدولة الزمنية التي وضعتها وزارة التربية الوطنية، فقد انطلقت الامتحانات الخاصة بالقطب الأول المتعلق بشعبة الآداب والعلوم الإنسانية والتعليم الأصيل، على أن تجرى اختبارات القطب العلمي والتقني والبكالوريا المهنية ابتداء من الاثنين المقبل.

وفي هذا الصدد، اعتمدت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بمراكش آسفي بروتوكولا صحيا يقدم مجموعة من الشروحات والنصائح والإجراءات العملية المرتبطة بمختلف محطات وعمليات ومراحل هذا الاستحقاق الوطني الهام، والتي تروم حماية وسلامة جميع المترشحات والمترشحين وكل المتدخلين في هذه المحطة الإشهادية الحاسمة.

وهكذا، تمت مضاعفة عدد مراكز الامتحان من أجل تقليص عدد المترشحات والمترشحين بكل قاعة إلى 10، وتوفير الظروف الصحية الملائمة والحفاظ على مسافة التباعد الضرورية، بحيث تمت تعبئة 235 مركز امتحان، وبذلك تم توفير 5134 قاعة دراسية و8 قاعات مغطاة و16 مدرجا بكليات ومؤسسات جامعة القاضي عياض.

ومن التدابير التنظيمية التي تم اتخاذها في هذا الشأن، اعتماد نظام التشوير وفصل ممرات الدخول والخروج ووضع علامات التباعد الاجتماعي وتثبيت الملصقات المتضمنة للقواعد والسلوكات الوقائية، علما أن مختلف المراكز، قد خضعت لعمليات تعقيم متكررة للمداخل والممرات والقاعات والمكاتب والمرافق الصحية وباقي فضاءات الاشتغال، ووفرت بها الكمامات ووسائل النظافة والتعقيم، بالإضافة إلى تأكيد التعامل الخاص والاستثنائي، مع كل المستلزمات والأدوات المكتبية المستعملة في هذه الامتحانات، وذلك بتعقيمها كل حين.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد