الصين تسارع لإغلاق الأسواق والمدارس بالعاصمة بيكين بعد تفشي جديد لفيروس كورونا

0

زنقة 20. الرباط

رفعت سلطات العاصمة الصينية بكين، اليوم الثلاثاء، مستوى حالة الطوارئ لمواجهة تفشي فيروس كورونا المرتبط ببؤرة جديدة في أكبر سوق للجملة بالمدينة.

وأعلنت سطات بكين أنها اتخذت قرارا برفع مستوى الرد في إطار حالة الطوارئ الصحية من الثالث إلى الثاني، موضحة أن هذا الإجراء سيدخل حيز التنفيذ اعتبارا من يوم غد الأربعاء، وسيتم بموجبه إعادة إغلاق رياض الأطفال والمدارس والجامعات في المدينة.

ولا ينص المستوى الثاني من حالة الطوارئ على إغلاق الشركات والمصانع، إلا أنه يوصي بالانتقال إلى العمل عن بعد قدر الإمكان، وفق ما أوضحت شين بي مساعدة الامين العام لبلدية بكين، في لقاء صحفي مساء اليوم الثلاثاء.

وقالت تشن إن “الأشخاص من المناطق المتوسطة والعالية الخطورة والموظفين المرتبطين بسوق “شينفادي” للبيع بالجملة ممنوعون من مغادرة بكين”، فيما حثت سكان باقي الأحياء والمناطق بالعاصمة من تجنب السفر “غير الضروري” خارج المدينة.

وأضافت أنه “على أي شخص يحتاج فعلا إلى مغادرة بكين أن يقدم نتيجة فحص أجري في الأيام السبعة الأخيرة يثبت عدم إصابته” بفيروس كوفيد-19.

وأشارت إلى أن الأماكن العامة الأخرى مثل المكتبات والمتاحف والمعارض الفنية والحدائق العامة يتعين عليها استقبال عدد محدود من الزوار لا يزيد عن 30 بالمائة، لافتة إلى أن الوضع في العاصمة لا يزال قاتما.

ووفقا للبيانات الصادرة عن لجنة الصحة ببكين، فقد سجلت العاصمة ما مجموعه 106 حالات إصابة مؤكدة جديدة بفيروس كورونا من 11 إلى 15 شهر يونيو، ترتبط جميعها بسوق “شينفادي” الواقع بجنوب بكين، وهو أكبر سوق لبيع الخضروات واللحوم والمنتجات البحرية، في بكين وحتى في البلاد.

وصرح مسؤول بسوق “شينفادي” أنه تم اكتشاف فيروس كورونا على لوح تقطيع أسماك السلمون المستوردة في السوق، مما تسبب في مخاوف لدى السكان من نقل سمك السلمون لعدوى الفيروس.

غير أن وو تسون يو، الباحث في المركز الصيني للسيطرة على الأمراض والوقاية منها، لفت إلى أن اكتشاف كورونا في لوح التقطيع لا يدل على أن سمك السلمون هو مصدر انتشار الفيروس في هذه المرة، وانما قد يكون ملوثا بالفيروس، وهناك حاجة إلى نتائج اختبارات بيئية شاملة لشرح سبب ذلك.

من جانبه، قال خبير الفيروسات في جامعة هونغ كونغ جين دوغيان، إنه لا يوجد دليل على أن فيروس كورونا يمكن أن يتكاثر في جسم الأسماك، مما يعني أن إمكانية السلمون كناقل فيروسي ضئيلة جدا.

أما البروفيسور يانغ تشان تشيو من معهد علم الفيروسات في القسم الطبي بجامعة ووهان، فقد ذكر أن اكتشاف 79 إصابة مؤكدة جديدة في سوق “شينفادي” ببكين في غضون 4 أيام يشير إلى أن سلالة كورونا المكتشفة في السوق ببكين قد تكون أشد عدوى من السلالة في سوق “هوانان” بووهان، لافتا إلى أن هذا هذا الاختلاف يزيد من صعوبة تطوير اللقاح.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد