الوردي يعوض “بُويا عمر” بمركز “للطب الإجتماعي بويا عمر”

0

زنقة 20 . الرباط

تعتزمُ وزارة الصحة رفع الحيف عن المناطق الوعرة، حبث سيتم بموجب مشروع قانون المالية لسنة 2016 اقتناء 50 سيارة إسعاف جديدة لفائدة هذه المناطق، وبناء 258 سكن وظيفي لفائدة الأطباء والممرضين والمولدات، كما سيتم بناء عدة مستوصفات قروية جديدة بهذه المناطق الوعرة، فضلا عن تشغيل 45 مؤسسة صحية مغلقة.

وقد خص الحسين الوردي، وزيرالصحة، خلال تقديمه لمشروع قانون المالية الخاص بقطاع الصحة، بالذكر جهة بني ملال خنيفرة بالذكر الذي أكد بأن هذه الجهة بالنظر لصعوبة التضاريس والمناخ بها فإنه سيتم بناء مركز تصفية الدم وتأهيل مستشفى إقليمي، وإعادة بناء 27 مؤسسة للعلاجات الصحية الأولية. وأضاف أنه سيتم بناء 46 مسكنا وظيفيا، واقتناء 11 سيارة اسعاف جديدة.

وأبرز الوردي، أن الوزارة ستعمل على بناء مركز “للطب الاجتماعي ببويا عمر”، وبناء 4 مستشفيات جهوية متخصصة في الأمراض العقلية والنفسية بأكادير وقلعة السراغنة والقنيطرة ومكناس بطاقة إيوائية تصل 120 سريرا لكل واحد. كما سيتم، يقول الوزير، إحداث 11 مصلحة مندمجة للصحة النفسية والعقلية بالمستشفيات الإقليمية.

ومن جهة أخرى، أفاد الحسين الوردي بلوغ التغطية الشاملة تدريجيا على المدى المتوسط بتسريع تفعيل نظام التأمين الأساسي عن المرض الخاص بالطلبة ونظام التغطية الصحية لفائدة المستقلين وأصحاب المهن الحرة هذا العام، أي مع دخول مشروع قانون المالية لسنة 2016 حيز التطبيق.

لحسن الوردي، وزير الصحة، أكد أنه سيم توسيع نطاق التغطية الصحية لتشمل طلبة التعليم العالي العام والخاص ومتدربي التكوين المهني الذين يتوفرون على شهادة البكالوريا.

وأضاف الوزير، في اجتماع لجنة القطاعات الاجتماعية بمجلس النواب اليوم الاثنين، أن الوزارة ستعمل على مواصلة مجهودها من أجل إحداث هيئة تدبيرية مستقلة لنظام “راميد” وبلورة نظام معلوماتي مندمج ولاممركز بتعاون مع وزارة الداخلية والوكالة الوطنية للتأمين الصحي.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد