بايتاس: قوة التجمع أصبحت تُزعجهم لهذا يطلقون حوله الإشاعات

0

زنقة 20 | متابعة

في سياق الأخبار الكاذبة التي تم الترويج لها من قبل منابر إعلامية، و مدونين حول إمكانية مغادرة عزيز أخنوش قيادة سفينة حزب التجمع الوطني للأحرار’’، خرج عضو المكتب السياسي، مصطفى بايتاس، لتكذيب هذه الأخبار.

و كتب ذات القيادي بحزب الحمامة المشارك في الحكومة، أن قوة التجمع أصبحت تخيفهم لهذا شرعوا في إطلاق الإشاعات حوله وحول قياداته.

و كتب في تدوينة على حائطه بالفيسبوك :

‘’أريحوا انفسكم … مسارنا للتو انطلق حملة مسعورة عنوانها العريض البهتان والكذب والتضليل والتشويش و غايتها التشهير برئيس حزب التجمع الوطني للأحرار عزيز اخنوش وشيطنته في محاولة بائسة وحقيرة للتدخل في الشؤون الداخلية لحزب المفروض ان يملك قرار نفسهلكن قبل كل ذلك نشر إشاعة الاستقالة لا يسيء للرئيس فقط بل يسيء للحزب ككل مناضلين واجهزة لانها بكل بساطة تصوره كيانًا فاقدًا لاستقلاليته’’.

وأضاف بايتاس متسائلا عبر تدوينة بحسابه الخاص بالفايسبوك ‘’ الهذا الحد اصبح التجمع يزعج ؟ ! الهدا المستوى تخافون الرجل وتلفقون حوله الإشاعات تلو الإشاعات مرة تلوحون بخروجه من الحكومة ومرة أخرى تنجمون وتمارسون تشوافت في اختلاق بئيس للأكاذيب والاراجيف حول قرب استقالته وتطلقون النفير عبر أبواقكم البيئسة المسبقة الدفع وتستدعون بعض صناع الخرائط الانتخابية من معاوني إدريس البصري وتقدمونهم للناس بصفات الأساتذة والباحثين. يقول المثل الدارجي القديم اللي بغا يكذب يقتل شهوده’’.

وختم القيادي بحزب الأحرار تدوينته بـ’’أو حينما سأل الشاب والده متى نكون شرفاء فأجابه والده حينما يموت أولئك الذين يعرفوننا اطمئنوا كثر جدا من يعرفون بؤسكم وخدماتكم المسبقة الدفع أما أولئك الذين يعولون على خلو الساحة لهم للاستفراد بالمغاربة والتجريب فيهم كل وصفاتهم الفاشلة والإطباق على ما تبقى من قدرتهم على البقاء فليهنؤا لان المسار للتو انطلق’’.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد