بوعياش :الإسلام يساوي في الإرث بين الرجل والمرأة.. وحامي الدين :المطلب تجاوز الدستور

0

زنقة 20 . الرباط

قالت الرئيسة السابقة للمنظمة المغربية لحقوق الإنسان أمينة بوعيّاش إن الإسلام يسمح بالمساواة في الإرث بين الرجل والمرأة واعتبرت أن المساواة في الإرث سيرفع الضرر والحيف عن المرأة والأسرة المغربية داخل المجتمع.

بوعيّاش وفي تصريح لها لبرنامج “عين على الديمقراطية” أشارت إلى أن الإسلام لا يعارض المساواة في الإرث باعتباره ديناً أتى بالمساواة والعدالة ونبذ العنصرية والتمييز .

كلام بوعياش يأتي في ظل جدل كبير في المغرب حول توصية المجلس الوطني لحقوق الإنسان بإقرار قانون يسمح بالمساواة في الإرث بين الجنسين ،تطبيقاً للبند 16 من اتفاقية “السيداو” التي وقعها المغرب.

من جهته اعتبر القيادي في حزب العدالة والتنمية عبد العالي حامي الدين أن النقاش الدائر الآن بات يطرح بطريقة خاطئة من خلال محاولة جعل الأمر كأنه صراع بين قطبين أحدهما متدين وآخر علماني حيث أكد أن مطلب تطبيق المساواة في الإرث ليس مسألة دينية فحسب بل هو تجاوز للدستور الذي ينصُّ على توريث العرش الملكي للذكور دون الإناث في المغرب.

واضاف حامي الدين والذي حل ضيفاً على نفس البرنامج أن الإجتهاد مفتوح ويجب أن يشارك فيه الجميع لكنه اعتبر أنه ليس من حق مؤسسة وطنية “المجلس الوطني لحقوق الإنسان”أن تعبر عن رأي وتصدر توصية تحمل حكم ليس مبني على اجتهاد ولا تشاور قبلي ولا على نقاش واعتبر أن التوصية حملت نظرة أحادية للمؤسسة من مرجعية خاصة.

 

من جانبه اعتبر نائب رئيس حركة “التوحيد والإصلاح” عمر بنحماد أن المغاربة يفضلون التمسّك بثوابت الدين بدل المساواة في الإرث .

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد