أرباب محطات الوقود يُعلنون قرب افلاسهم بعد تحرير الحكومة للأسعار

0

زنقة 20 . الرباط

السوق النفطية بالمغرب تعرف أصعب فترة في تاريخها. فقد دق أرباب محطات الوقود ناقوس الخطر وحذروا من المخاطر الاقتصادية والاجتماعية التي ستنتج عن قرار الحكومة تحرير أسعار المحروقات، والذي سيدخل حيز التنفيذ يوم فاتح دجنبر المقبل.

وحسب “الأخبار” فان الجامعة الوطنية لتجار محطات الوقود بالمغرب طالبت الحكومة بدراسة مختلف الجوانب المرتبطة بهذا القرار قبل الشروع في تنفيذه.

وتُضيف “الأخبار”  أن الجامعة كشفت بأن أسعار النفط شهدت انخفاضات متوالية، وأكدت أن هذه الطاقة التي صارت رخيصة في هذه الآونة ستجر وراءها فاتورة ثقيلة نتيجة توقف المليارات من الدولارات القادمة، وأن قرار تحرير الأسعار سوف يأتي بنتائج عكسية ستهدد الاستقرار الاقتصادي والاجتماعي بالمغرب.

واعتبرت الجامعة أن المساس بالبترول باعتباره مادة استراتيجية وحيوية قد يتسبب في مخاطر على الأمن الطاقي والمصلحة القومية للمملكة، كما أنه يهدد آلاف محطات الوقود بالإفلاس نتيجة تراكم الديون.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد