وزير الداخلية الفرنسي يطالب بإسقاط الجنسية عن إرهابيي 16 ماي بالمغرب

0

زنقة 20 . الرباط

طالب وزير الداخلية الفرنسي، برنار كازنوف، من رئيس الحكومة الفرنسي مانويل فالس،أن يسقط الجنسية الفرنسية عن خمسة “إرهابيين” ، مدانين على خلفية تفجيرات الدار البيضاء 16 ماي 2003.

كازنوف الذي كان يتحدث في الجمعية الوطنية، طلب إسقاط الجنسية عن خمسة إرهابيين، أدينوا في تفجيرات 16 ماي 2003 بالدار البيضاء، والتي خلفت آنذاك سقوط 45 قتيلاً.

ذات المصدر، اعتبر أن القانون الفرنسي، يجيز سحب الجنسية الفرنسية من أي شخص شرط أن يحمل جنسية أخرى وضمن قواعد مشددة قلما استخدمت.

يذكر أن أحداث ماي 2003 الإرهابية بالدار البيضاء، تعتبر أسوأ هجوم إرهابي وأكثره دموية في تاريخ المملكة.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد