فرنسا تسقط الجنسية عن مغربي حاول الهجرة إلى سوريا بعد هجمات شارلي إيبدو !

0

زنقة 20 | متابعة

أعلنت الحكومة الفرنسية، أنها أسقطت الجنسية الفرنسية عن مواطن مغربي فرنسي بعد إدانته بمحاولته اللحاق بالإرهابيين في سوريا عام 2015.

وحسب مرسوم صدر في الجريدة الرسمية، فإن الحكومة الفرنسية جردت فيصل آيت مسعود (23 عاما) المولود في 23 غشت قرب باريس من الجنسية الفرنسية، بعد أن أدين في مارس 2018 وحكم عليه بالسجن 4 سنوات لمحاولته الوصول إلى سوريا بعد بضعة أيام من الاعتداءات على المجلة الأسبوعية “شارلي إيبدو”.

وأدين مسعود مع ثلاثة فرنسيين آخرين، هم رجلان وامرأة بمحاولتهم الوصول إلى سوريا والتآمر بهدف ارتكاب أعمال إرهابية، بعد أيام من اعتداءات “شارلي إيبدو” في يناير 2015، وانتهت رحلتهم في 20 يناير إثر حادث سير في تركيا.

الجدير ذكره، أن حوالي 1700 فرنسي سافروا للانضمام إلى صفوف الجهاديين في العراق وسوريا منذ 2014، وفق أرقام نشرتها الحكومة الفرنسية.

وبين عامي 1996 و2016، جردت فرنسا 13 شخصا من الجنسية بتهمة الإرهاب، بينهم 5 في العام 2015، حسب وزارة الداخلية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد