مغاربة يطلقون حملة YES WE SHORT دعماً للمتطوعات البلجيكيات و حرية اللباس !

0

زنقة 20 | الرباط

أطلق نشطاء مغاربة بينهم إعلاميون ومؤثرون على مواقع التواصل الإجتماعي حملةً باسم YES WE SHORT و ذلك بعدل الجدل الذي صاحب متطوعات بلجيكيات وجدن أنفسهن وسط زوبعة إعلامية غير مسبوقة بالمغرب بسبب لباسهن.

و قال ذات النشطاء ، أن الحملة تأتي رداً على التصريحات و التدوينات اللامسؤولة التي نشرها مجموعة من الأشخاص ومن بينهم برلماني عن العدالة و التنمية ، و التي تدخل ضمن التحريض على اقتراف جرائم يعاقب عليها القانون.

الشباب الواقفون وراء المبادرة قالوا أنه سينظمون حملة لجمع النفايات بكورنيش عين الذياب بالدار البيضاء، مرتدين لباس ”الشورط“ ، وهو نفس اللباس الذي ارتدينه الفتيات البلجيكيات و لم يرق لمجموعة من الأشخاص ومن بينهم نائب “البيجيدي”.

المبادرة التي يقودها كل من المحامي مراد العجوطي والخبير التواصلي والإعلامي أمين مزين والإعلامي رضى لكبير والمؤثر الرقمي ياسين مسواط، تشمل كذلك إرسال باقات ورود إلى مقر الجمعية البلجيكية للتعبير عن امتنان المغاربة لهؤلاء الفتيات على عملهن التطوعي و للتعبير عن رغبة المغرب في استقبال أفواج أخرى من المتطوعين.

واعتبر منظمو المبادرة أن الهدف منها توجيه رسالة لدعاة الكراهية والعنف والتأكيد على أن المغرب بلد للتسامح والتعايش بين مختلف الشعوب والحضارات.

و اعتبروا أن أصحاب هذه السلوكات لا يحق لهم الحجر على حرية اللباس وإعطاء الدروس للجميع عوض أن يقوموا بمثل العمل النبيل الذي قام به مجموعة المتطوعين الذين دفعوا مساهمات مالية من مالهم الخاص من أجل السفر إلى المغرب و القيام بإصلاح الطرق في البوادي و القرى المغربية.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد