تفاصيل جديدة في قضية إنتحار معتقل بمحكمة الإستئناف بوجدة !

0

زنقة 20 | كمال لمريني

فتحت المصالح الامنية بوجدة، تحقيقا في قضية إنتحار معتقل داخل الغرفة الامنية بمحكمة الاستئناف، أمس الخميس، في مدينة وجدة.

وذكرت مصادر مطلعة، أن الهالك، أقدم على الانتحار بواسطة ملابسه الداخلية، في الوقت الذي كان مقررا أن يتم نقله إلى السجن المحلي بوجدة، بعد الاستماع إليه من قبل قاضي التحقي في قضية تتعلق بالاغتصاب.

وأشارت إلى أنه، أثناء التحقيق معه من قبل قاضي التحقيق، واجهه شقيقه بحقائق وأدلة فيما قدمت الفتاة الضحية إفادتها، وأكدت حادثة الاغتصاب، وما قام به “عمها” من فعل شنيع.

وكانت مصالح الامن، قد أوقفت المعني، وأنه اثناء إحالته على النيابة العامة المختصة، قررت الاحتفاظ به بالسجن رهن الاعتقال الاحتياطي.

وفي الوقت الذي وضع فيه المعتقل حدا لحياته شنقا، تم نقله الى قسم مستودع الاموات بالمستشفى الجهوي الفارابي بوجدة، لإجراء عملية التشريح الطبي.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد