ألمانية تحتال على فنادق و مطاعم فاخرة بمراكش في الملايين مدعيةً أنها وريثة مليونير !

0

زنقة 20 | الرباط

تمثل محتالة ألمانية روسية تدعى “آنا سوروكين”، حاليا أمام محكمة أمريكية فى مدينة نيويورك، حيث باتت مهددة بالسجن أو الترحيل.

وكانت الفتاة قد ادعت أنها وريثة مليونير، واستأجرت طائرة خاصة، وعاشت في فنادق فاخرة، وخدعت ضحاياها واحتالت عليهم بعشرات الآلاف من اليوروهات.

صحيفة “دي فيلت”، الألمانية نشرت أن المحتالة الألمانية – الروسية البالغة من العمر 28 سنة أقامت من قبل حفلات عشاء بآلاف الدولارات، وقضت إجازة في فيلا في المغرب و تحديداً مراكش مقابل 7000 دولار في الليلة.

ومضت الصحيفة تقول: “ادعت المحتالة الصغيرة أنها وريثة رجل أعمال ثري، وتوجهت إلى مدينة نيويورك لتواصل خداع ضحاياها للحصول على قروض بنكية من خلال تقديم أوراق مزورة ثثبت امتلاكها ثروة طائلة”.

وبحسب الصحيفة، فإنّ قصة حياة شابة ولاية شمال الراين – وستفاليا، كانت مليئة بالأكاذيب، حيث نصبت على ضحاياها فى مبالغ تقدر بعشرات الآلاف من اليوروهات، الأمر الذى قادها الآن إلى المحاكمة فى نيويورك.

وكشفت “مجلة نيويورك” في ماي 2018، أنّ الشابة العشرينية خدعت العديد من الفنادق والمطاعم والبنوك من بينها تلك الموجودة بمدينة مراكش.

ولدت “آنا” فى روسيا، وانتقلت إلى ألمانيا مع والديها وشقيقها الأصغر في سن 16 عامًا والتحقت بمدرسة في إيشفايلر بالقرب من كولونيا.

محررة الصور “راشيل ديلواش وليامز” من مجلة فانيتي فير، صرحت للصحيفة، بأن ملامح الشابة الألمانية الروسية التى تتمتع بوجه ملائكي وبعينين زرقاوتين، ساعدتها كثيرًا على خداع الناس.

وأوضحت “وليامز”، أنّ نمط اللباس الخاص بها عبارة عن مزيج مختلط من القطع الفاخرة المصممة في نيويورك، الأمر الذى جعل الشابة تبدو كما لو كانت غنية حقًا، مشيرة إلى أن الشابة المحتالة “آنا” بدت بارعة في اختيار الأماكن المناسبة التى تصطاد فيها ضحاياها، مثل الفنادق الفاخرة والمعارض الفنية الكبيرة.

وتابعت: “مؤخرًا توجهت الشابة المحتالة إلى بنك في نيويورك وأرادت الحصول على قرض بقيمة 22 مليون دولار، منتحلة اسمًا مزيفًا وهو آنا ديلفي”.

وفقًا لمكتب المدعي العام، قامت المحتالة الألمانية الروسية بتزوير الشيكات، ولم تقم بتسوية الديون، وقدمت مستندات مزيفة إلى البنوك للحصول على قرض بقيمة 22 مليون دولار، تثبت أنها تمتلك لا يقل عن 60 مليون يورو في الخارج، وادعت أنها تفتتح ناديًا خاصًا بها في مدن لوس أنجلوس ولندن وهونج كونج ودبي.

وتقبع المحتالة الشابة حاليًا في سجن ريكيرز أيسلندا الشهير في نيويورك، وتتهم بالسرقة والاحتيال، ومهددة بالسجن أو الترحيل إلى ألمانيا.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد