إغلاق أقسام متهالكة و تكديس التلاميذ داخل مطعم مدرسة بتارودانت !

0

زنقة 20 | يونس مزيه

مازال تلاميذ مدرسة وحدة ايت أوهمو مجموعة مدارس سيدي واعزيز بالجماعية الترابية سيدي واعزيز اقليم تارودانت، في انتظار تدخل الجهات الوصية على قطاع التعليم، بالمنطقة، وسط وضع مزري تعيشه المؤسسة التعليمية، التي لجأ أساتذتها الى التدريس بالمطعم المدرسي، بعدما شكلت الأقسام المتهالكة خطرا على حياتهم.

أقسام متهالكة و غير صالحة للاستخدام وضع تعيشه وحدة ايت أوهمو ، مجموعة مدارس سيدي واعزيز منذ سنوات، بعدما كسرت نوافذها و أبوابها، و تساقطت أسقفها، أجبر الادارة التربوية الى اغلاقها وتكديس التلاميذ بمطعم المؤسسة، وتلقين الدروس من السنة الأولى ابتدائي الى مستوى السادس ابتدائي، مخافة سقوط سقف على رؤوس التلاميذ، و تجنبا للبرد القارس الذي تدخله النوافذ المكسورة و الأبواب المتهالكة لثلاث قاعات دراسية، كما هو الشأن للبيت المخصص للأطر التربوية العاملة بالمؤسسة.

وضع مزري، دفع أحد الفاعلين الجمعويين بالمنطقة ، للاتصال بموقع Rue20.com، من أجل التعبير عن ما يعانيه أبناء المنطقة، من رداءة البنيات التحتية بالمؤسسة التعليمية وحدة أيت أوهومو، حيث قال أن البرد القارس بالمنطقة و الأقسام المتهالكة، لا توفر الأجواء المناسبة لتلقي الدروس، بالإضافة الى تكديس قرابة 100 تلميذ بمطعم المؤسسة بمختلف مستوياتهم، كإجراء ترقيعي منذ سنوات، عكس سلبا على مسارهم الدراسي.

و أضاف، أن جمعيات المجتمع المدني بالمنطقة، سبق لها أن دقت جميع الأبواب من أجل تغيير الوضع، لكن دون اجابات، وبوعود كاذبة، مطالبا الوزارة من أجل التدخل ووضع حد لمعاناة أطفال ‘’ حلمهم الدراسة في قاعات دراسية، وليس تكديسهم في مطعم المؤسسة’’.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد