تجار سوس غاضبون من العثماني و يواصلون إغلاق محلاتهم !

0

زنقة 20 | يونس مزيه

استفاقت ساكنة أكادير و اشتوكة ايت باها و تارودانت، صباح اليوم الثلاثاء على وقع، اضراب شل الحركة التجارية بمناطق سوس، حيث أغلقت أغلب المحلات التجارية أبوابها، منذ الساعات الأولى من صباح اليوم ، كتعبير عن الاحتجاج على قرارات الحكومة التي يقودها حزب العدالة و التنمية.

اضرار ناجح بنسبة 90 في المئة بكل مناطق سوس الكبير، حيث عرفت معظم الأسواق التجارية الكبرى بمدينة أكادير كسوق الأحد و ثلاثاء انزكان، اغلاق أغلب التجار لمحلاتهم، كما هو الشأن بحي الباتوار وسط المدينة و حي السلام و حي الهدى و حي تكوين، و انزكان ايت ملول، بالإضافة الى اغلاق تام للمحلات التجارية ببيوكرى بنسبة 90 بالمئة، و تارودانت بنسب كبيرة، استجابة لنداء تنسيقة التجار بسوس الكبير، للدخول في اضراب يومي التلاثاء 15 و الاربعاء 16 يناير من السنة الجارية، احتجاجا على وصوفوه بقانون يكبل التجار، داعين الى ضرورة مراجعة و تعديل و إلغاء كافة القوانين المجحفة في حق التجار و أشراك التجار و المهنيين في سن القوانين التي تمس حياتهم المهنية.

وحسب بيان التنسيقية الذي يتوفر موقع Rue20.com، على نسخة منه ،فقد رفضت بشكل تام الإجراءات و التدابير الضريبية الجديدة التي اتخذتها الحكومة مطلع السنة الحالية، و التي جاءت بشكل وصف بالعمودي و الأحادي دون اشراك المهنيين، و أن المواد 145 من القانون المالي لسنة 2018 و المضافة الى المدونة العامة للضرائب، كالفصل 29 من شأنها أن تفتح أبواب الابتزاز و التعسف على التجار و المهنيين دون حسيب أو رقيب.

كما دعت التنسيقية ، السلطات العمومية الى الافراج عن الشاحنات و تسليم البضائع المصادرة لأصحابها، و وقف عمليات المطاردة و الاعتداءات من طرف المصالح الضريبية و الجمركية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد