هذه هي توجيهات بنكيران لإعداد مشروع مالية 2016

0

زنقة 20 . الرباط

بعث رئيس الحكومة، عبد الاله بنكيران، برسالة توجيهية لمختلف القطاعات الحكومية، المعنية بإعداد مشروع قانون المالية لسنة 2016، والتي ترتكز على الشغيل وتحقيق النمو ومحاربة الهشاشة الاجتماعية، كما أولى عناية كبيرة لقطاع الصحة والتعليم والمرأة والطفولة.

ومما جاء في الرسالة التوجيهية، والمنشورة بالموقع الالكتروني لوزارة المالية، أن إصلاح التعليم الذي يعد “ضمانة لتحصين الفرد والمجتمع من آفة الجهل والفقر ومن نزوعات التطرف والانغلاق”. ومن هذا المنطلق، ستعمل الحكومة على الانخراط، بالتعاون مع كافة المتدخلين، في تفعيل هذا الإصلاح “الجوهري والمصيري” بما يعيد الاعتبار للمدرسة المغربية ويمكنها من القيام بدورها التربوي والتنموي المطلوب.

كما ستتم مواصلة جهود تعزيز وتحسين الخدمات الصحية والرعاية الاجتماعية وتأهيل البنيات التحتية والتجهيزات الصحية، مع إيلاء أهمية خاصة لتكثيف وتنويع العرض السكني الموجه للفئات الاجتماعية ذات الدخل المتوسط والمحدود، وتسريع تنفيذ برامج القضاء على مدن الصفيح، ومعالجة السكن المهدد بالانهيار.

وبخصوص تعزيز أوضاع المرأة، سلطت الوثيقة الضوء على تكثيف البرامج والمشاريع الرامية لتحسين ظروف عيش النساء والنهوض بأوضاعهن وإدماجهن في المسيرة التنموية للمملكة. فبالموازاة مع التدابير الهادفة إلى دعم المطلقات والأرامل في وضعية هشة ومواكبة النساء في القرى والأحياء المهمشة عن طريق تطوير المشاريع المدرة للدخل، سيتم العمل على مواصلة تفعيل الإجراءات الرامية لدعم الولوج المتساوي لمناصب اتخاذ القرار الإداري والسياسي والاقتصادي ومحاربة العنف ضد النساء والتكفل بالنساء ضحايا العنف.

وسيحظى تفعيل السياسة الحكومية المندمجة في مجال حماية الطفولة بالاهتمام عبر تقوية الإطار القانوني لحماية الأطفال، واتخاذ ما يلزم من اجراءات لتحسين ظروف عيش الأطفال في وضعية هشاشة، وحمايتهم من مختلف المخاطر وإدماجهم في المنظومة التربوية والتعليمية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد