مغاربة الإمارات يطلقون النار على مزوار وبوريطة ويصفونهما بالفاشلين

0

زنقة 20 . الرباط

هاجم مجموعة من المغاربة القاطنين بالإمارات، وزير الخارجية صلاح الدين مزوار والكاتب العام للوزارة ناصر بوريطة ووصفوهما بالفاشلين، اللذان لا يعرفان أي شيء عن عمل القناصلة في الخارج .

واعتبر المنتدى المغربي في الإمارات، الذي يضم مجموعة من المغاربة المقيمين بالدولة الخليجية، أن “الغضبة الملكية على الأداء السيئ لعدد من القناصلة والقنصليات، يبدو معها أن المسؤولين عن الخارجية، وعلى رأسهم الوزير مزوار والكاتب العام بوريطا، منهمكون في تحضير “طبخة جديدة” في سرية تامة وغياب أي شفافية، باستثناء بيانات وإشاعات تصدر من الخارجية، في محاولة لطمأنة الجالية المغربية في الخارج والرأي العام”.

ووصف المنتدى ،مزوار بوزير “شاهد ما شافشي حاجة” وكاتب عام الوزارة بـ “عنوان فساد الجهاز القنصلي” حيث أكدوا على فشل الإثنين ،وعدم اضطلاعهم الدقيق على معاناة المغاربة، والدليل حسب ذات المتحدثين ،هي العناية الملكية والتي انتقدت وأيقظت المسؤولين الدبلوماسيين المغاربة من سباتهم العميق .

واتهم المنتدى المغربي الإماراتي، المسؤولين عن الوزارة بتجاهل تظلمات المغاربة المقيمين بالخارج، وعدم إيلائها الأهمية المرجوة، في حين أن الملك شخصيا يستقبل ويلتقي بأفراد الجالية المغربية ويستمع لهمومهم واهتماماتهم اليومية ،واعتبر أن المسؤولين عن الوزارة الخارجية والدبلوماسية المغربية لا يريدون الإصلاح ويريدون أن تبقى دار لقمان على حالها .

من جهة أخرى، طالب المنتدى بفتح تحقيق مستقل حول ظروف وملابسات تعيين عدد من القناصلة المشتبه في تورطهم في الفساد ،”فمن حق الجالية والرأي العام معرفة من كان وراء تعيينهم في البداية” ،يقول ذات المتحدثين وأضافوا بالقول، ” أن الفساد ليس مقتصرا على القناصلة بل هناك مجموعة من السفراء “فاحت رائحتهم” فكيف يتم معاقبة البعض وغض الطرف عن الآخرين مع العلم أنه في العديد من سفارات المغرب يقوم السفير مقام القنصل، كما أن هناك قنصليات يديرها سفراء” ،يقول منتدى المغاربة بالإمارات.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد