مصفاة ‘سَامير’ النفطية الوحيدة بالمغرب تغلق أبوابها

0

زنقة 20 . رويترز

قالت شركة “سامير” المغربية للصناعة والتكرير في بيان إنها ستوقف الإنتاج في مصفاتها بالمحمدية التي تبلغ طاقتها 200 ألف برميل يومياً، بسبب صعوبات مالية.

وتنتظر المصفاة شحنتين يبلغ حجمهما مليوني برميل من النفط الخام، من المتوقع وصولهما خلال الفترة من 15 إلى 18 من آب (أغسطس) وستوقف الإنتاج بعد معالجتهما.

وقالت الشركة إنها ستستمر في توريد المنتجات النفطية إلى حين نفاد مخزونها.

ولكونها المصفاة الوحيدة في البلاد، سيجعل إغلاقها البلاد تعتمد اعتماداً كاملاً على الواردات لتلبية احتياجاتها من الوقود.

والمغرب هي خامس أكبر مستهلك للنفط في أفريقيا إذ تستهلك ما يقرب من 300 ألف برميل يومياً وفق بيانات إدارة معلومات الطاقة الأميركية.

وقال بيان لـ “سامير” على موقعها الإلكتروني نشر في نيسان (أبريل) الماضي إنها جمعت تمويلا يقرب من 600 مليون دولار في وقت سابق من العام الحالي من مؤسسات دولية، بينها مجموعة “كارلايل” الأميركية للاستثمار الخاص و”المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة”.

وأضافت المصفاة وحدة جديدة لتقطير النفط الخام عام 2012.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد