مستوطنون صهاينة يُحرقون رضيعاً فلسطينياًُ بشكل وحشي

0

زنقة 20 . الأناضول

لقي رضيع فلسطيني مصرعه، وأصيب والداه بجروح، فجر اليوم الجمعة، إثر تعرض منزلهم للحرق من قبل مستوطنين متطرفين يهود، ببلدة دوما جنوب شرق نابلس، شمال الضفة الغربية المحتلة، بحسب شهود عيان ومصدر طبي.

وقال شهود عيان، للأناضول “إن مستوطنين يهود اقتحموا بلدة دوما، ورشقوا منزلين بعبوات حارقة، ما أدى إلى احتراق أحدهما بشكل كامل، فضلًا عن كتابة شعارات معادية للعرب على جدران المنازل”.

وأضاف الشهود أن المستوطنين لاذوا بالفرار، بعد اكتشاف أمرهم.

من جانبه قال مصدر طبي في مستشفى رفيديا الحكومي بنابلس، إن جثمان رضيع بعمر سنة واحدة من بلدة دوما، ووالداه مصابان بحروق من الدرجة الثانية والثالثة، وصلوا قسم الطوارئ، في المستشفى.

وأضاف المصدر، أن المصابين (والدي الطفل) يخضعان للعلاج، واصفًا حالتيهما بالمستقرة.

وتسود حالة من التوتر في البلدة، حيث استيقظ السكان إثر الحادثة، وبدأ العشرات بالتجمع والدعوة للانتقام والاحتجاج على ما وصفوه بـ”الجريمة الشرسة”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد