الملك : النمو الاقتصادي لا يعني شيئاً مع الفقر..كل ما يصيبكم يُصيبني وكل ما يسركم يسرني

0

زنقة 20 . الرباط

في خطابه بمناسبة عيد العرش، كشف الملك محمد السادس أن “النمو الاقتصادي” الدي يعيشه المغرب لا يعني شيئاً في حال لم تتحسن ظروف عيش المواطن المغربي”.

وأضاف الملك محمد السادس في خطاب العرش اليوم الخميس، أنه “سيواصل العمل لبلوغ غاية العيش الكريم والكرامة للمغاربة، مضيفاً ..كل ما تعيشونه يهمني وما يصيبكم يصيبني وما يسركم يسرني”

ودعى الملك الحكومة، الى وقفة تأمل للتوصل لحلول المعضلات الاجتماعية، مضيفاً أن الهدف من السياسات العمومية يجب أن يكون هو “صيانة كرامة المواطن”.

واعتبر الملك بنبرة حسرة، أن “ما يحز في نفسي ما يعانيه المواطنون بالأطلس والريف والصحراء”.

مضيفاً، أنه يدرك حجم الخصاص المتراكم مند العهود، رغم كل المبادرات والمجهودات، غير أنه لن يدخر أي جهد للتخفيف من معانات مغاربة الهامش”.

وكشف الملك محمد السادس أنه وتعزيزاً للمبادرات التنموية، كلف وزيرة الداخلية، للقيام بدراسات ميدانية شاملة، حول حاجيات كل دوار وحي بمدن المملكة، من البنيات التحتية الأساسية، والماء والصحة والطرق، حيث شمل الدراسة أكثر من 129000 دوار، حيث تم تخصيص ميزانية  50 مليار درهم، لانجاح الورش الاجتماعي الطموح.

و دعى الملك الحكومة لوضع مخطط مندمج، لتوفير وسائل تمويل المشاريع وتحديد برمجة مضبوطة لانجازها، مضيفاً على أن الجهوية، يجب أن تقوم على الاجتهاد لايجاد حلول لمشاكل المواطني، لتُشكل الجهة قطباً للتنمية المندمجة للحد من الهجرة للمدن.

وحول تأهيل وتنمية العالم القروري دائماً، اعتبر الملك محمد السادس أنه سيقف شخصياً على سير النهوض بالقرى فضلاً عن المناطق الهامشية بضواحي المدن للتصدي لمظاهر العجز الاجتماعي، موجها الحكومة لاعطاء الأهمية للسياسات الاجتماعية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد