تفاصيل واقعة الإعتداء على طفلة إيطالية ارتدت “شورت” بآسفي

0

زنقة 20 . الرباط

كشفت (نادية .م)، تفاصيل واقعة الهجوم والقذف والإهانة التي تعرضت لها ابنتها “أليساندرا”، ذات 13 سنة بشارع الرباط بآسفي، في إحدى ليالي الأسبوع الأخير من رمضان، فيما بات يعرف بقضية طفلة “الشورت”.

والدة “أليساندرا فالاتا”، قالت إن الطفلة ستحتفل بعيد ميلادها الثالث عشر في 27 غشت المقبل، وإنها قدمت إلى المغرب حبا في قضاء عطلتها به والاحتفال رفقة أخوالها بعيد ميلادها، إلا أنها بعد يوم من حلولها بالمغرب، تعرضت لأشرس هجمة في الشارع العام، على مرأى ومسمع من الجميع، بل وتناقلت كاميرا فضوليين، الوقائع لتبثها عبر الأنترنيت حسبما أوردته صحيفة “الصباح”.

وأضافت قائلة ” إنني أخجل أن سمع عن بلدي مثل هذه التصرفات، والتي وظفت فيها كل أشكال التطرف والتشدد اللفظيين، في حق طفلة قاصر، أحرص على مرافقتها كل سنة للمغرب لتتعلق به وتنسج به ذكريات طفولتها”.

وحكت نادية، أنها حلت بالمغرب يوم13 يوليوز الجاري، وبعد يوم واحد فقط، أي 14 منه، قررت أن تنزل ليلا إلى وسط آسفي رفقة ابنتها وصديقتها، من أجل التبضع واقتناء الحاجيات التي تخصها، سيما أنها غابت عن بلدها مدة سنة، حيث كانت الساعة تشير إلى الحادية عشر ليلا، ما أن نزلت الأم وابنتها من سيارة أجرة صغيرة، بشارع الرباط، حتى انهالت عليهن العبارات القدحية والمهينة، إلا أن الأم وابنتها غضتا الطرف عن ذلك وواصلتا طريقهما نحو المحلات التجارية، لكن الأمر سينقلب بتدخل نساء على الخط، وانضمام إحداهن إلى منتقدي طريقة لباس الطفلة وهو عبارة عن” شورت” إذ فاهت بعبارة “كون عريتوها كون أحسن”، وهي الجملة التي أفاضت الكأس، لتلتفت الأم وترد على المنتقدة موضحة” أن المعنية بالأمر طفلة وأنها حرة في أن تلبس ما تشاء، وأن من به مرض يصرفه بعيدا عن الأطفال”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد