المغرب يتهم جهات معادية بتسخير أفارقة للهجوم على سفارته بباريس

0

زنقة 20 . الرباط

اتهم المغرب جهات معادية بتدبير اقتحام مواطنين أفارقة من دول جنوب الصحراء لمقر سفارته في العاصمة الفرنسية باريس بهدف الإساءة إليه، وقرر رفع دعوى قضائية ضد المتسللين.

وأعربت السفارة المغربية في باريس عن اندهاشها لتسلل سبعة أشخاص ينحدرون من جنوب الصحراء بينهم امرأتان، إلى مقراتها، بعد ظهر أول أمس الاثنين مرددين شعارات معادية للمغرب، خاصة في ما يتعلق بسياسته في مجال الهجرة.

وأوضحت السفارة، في بلاغ لها نشرته لاماب أن هؤلاء الأشخاص اقتحموا، بالقوة وبشكل منظم، مبنى السفارة، وتوجهوا إلى مكتب السفير، ورددوا شعارات معادية للمغرب، خاصة في ما يتعلق بسياسته في مجال الهجرة، كما اتخذوا ترتيبات لتصوير المشهد وغادروا المكان بعد مشادة كلامية مع عناصر الأمن في السفارة.

وأعربت السفارة عن استغرابها إزاء هذا العمل، وبشكل خاص الشعارات التي تم ترديدها، مع العلم أن المغرب هو البلد الأفريقي الوحيد الذي يعتمد سياسة شمولية في مجال الهجرة، تتميز بالانفتاح والسخاء، والتي حظيت بإشادة قارية ودولية وهي السياسة التي مكنت من تسوية وضعية نحو 20 ألف مهاجر ينحدرون، أساسا، من أفريقيا جنوب الصحراء، وتم اتخاذ وتنفيذ إجراءات للاندماج الاقتصادي والاجتماعي تضمن معاملة مماثلة لتلك المخصصة للمواطنين المغاربة.

وأعربت السفارة المغربية عن «إدانتها لما يبدو أنه عمل مدبر من قبل أطراف معروفة بعدائها الدائم لمصالح المغرب، والتي تهدف إلى الإساءة إلى صورة المملكة».

وأكدت أن هذا العمل الاستفزازي لن يؤدي سوى إلى تعزيز التزام المغرب لفائدة السلم والتنمية في القارة التي ينتمي إليها، في إطار السياسة الأفريقية التضامنية والتي ترتكز على الروابط العريقة بين الشعب المغربي والشعوب الأفريقية الشقيقة، وأن سفارة المغرب قدمت شكاية لدى السلطات الفرنسية المختصة، مرفوقة بشريط فيديو حول الحادث.

وقال البلاغ أن سفارة المغرب بباريس أطلعت، أيضا، المصالح الدبلوماسية على هذا الحادث من أجل اتخاذ الإجراءات المناسبة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد