تنظيم القاعدة في بلاد المغرب يعلن مسؤوليته عن مقتل 14 جنديا جزائريا

0

زنقة 20 . وكالات

أعلن فرع شمال أفريقيا من تنظيم القاعدة اليوم الأحد مسؤوليته عن هجوم أسفر عن مقتل تسعة جنود جزائريين على الأقل في اليوم الأول من عيد الفطر المبارك.

وقال تنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي في بيان نشر على الانترنت أنه نفذ الهجوم مساء الجمعة في منطقة عين الدفلى غرب الجزائر العاصمة.

وزعم التنظيم أن الهجوم أسفر عن مقتل 14 جنديا قتلوا وأنه تم الاستحواذ على أسلحة وعتاد.

وكانت وزارة الدفاع الجزائرية قد قالت في وقت سابق إن 9 عسكريين قتلوا وأصيب آخران عندما تعرضت مفرزة للجيش لإطلاق نار من قبل مجموعة إرهابية أمس الأول الجمعة بمنطقة جبل اللوح بسوق العطاف بولاية عين الدفلى160/ كم غرب الجزائر.

وقالت الوزارة في موقعها الإلكتروني اليوم الأحد إن مفرزة للجيش كانت تقوم بعملية بحث وتمشيط بمنطقة جبل اللوح بسوق العطاف، تعرضت الجمعة إلى إطلاق نار من طرف مجموعة إرهابية، حيث “استشهد” تسعة عسكريين وجرح آخران.

وأوضحت أنه “تم تطويق المنطقة ومباشرة عملية تمشيط واسعة ومطاردة هؤلاء المجرمين وتدمير مخابئهم وتدميرهم”.

وأكدت وزارة الدفاع أن “مثل هذه الأعمال الإجرامية التي تأتي بعد الضربات الموجعة التي تلقتها الجماعات الإرهابية والخسائر الفادحة التي تكبدتها في الأشهر الأخيرة، لن تزيد أفراد الجيش إلا عزيمة وإصرارا على مطاردة فلول هؤلاء المجرمين والقضاء عليهم”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد