تسيبراس يُقيل وزراء رفضوا اتفاقية الديون الأوربية ويُعين أخرين

0

زنقة 20 . وكالات

أجرى رئيس الوزراء اليوناني، ألكسيس تسيبراس، اليوم الجمعة، تعديلاً وزاريا في الحكومة الإئتلافية، عقب تصويت 38 نائباً من ائتلاف اليسار الراديكالي (سيريزا) بـ”لا” بشأن حزمة الإصلاحات التي طلبها الدائنون.

وفي إطار التغيير الوزاري، بحسب مراسل الأناضول، استُبعد وزير الطاقة، بابانويوتيس لافازانيس، الممثل عن منتدى اليسار، داخل “سيريزا”، ومساعد وزير الضمان الاجتماعي، ديميتريس ستاراتوليس، ونائب وزير الدفاع، كوستاس إسيهوس، و مساعدة وزير المالية، نانديا فالافاني، إضافة إلى تنقلات لبعض الوزراء ضمن الحكومة، في حين لم يطرأ أي تغييرات في كادر وزارة الخارجية.

وكان وزير الداخلية اليوناني، نيكوس فوتشيس، قد أشار  أمس الخميس، في تصريح لإذاعة سيريزا، أن هناك احتمالية  كبيرة لإجراء انتخابات مبكرة في أيلول/ سبتمبر أو تشرين الثاني/ نوفمبر من العام الجاري، وذلك بسبب تصويت عدد من نواب ائتلاف اليسار الراديكالي (سيريزا) ضد مشروع قانون حزمة الاصلاحات الشاملة في البرلمان.

ووافق البرلمان اليوناني في وقت مبكر أمس الخميس، بأغلبية الأصوات، على إجراءات التقشف (تدابير الإصلاح)، المتفق عليها مع مجموعة اليورو، الإثنين الماضي.

ويأتي هذا التصويت تلبية لشروط وضعها قادة منطقة اليورو أمام الحكومة اليونانية، مقابل تقديم حزمة الإنقاذ الثالثة، التي تبلغ 86 مليار دولار.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد