تجربة المغرب في محاربة التطرّف والإرهاب تثير إهتمام ‘الإتحاد من أجل المتوسط’

0

زنقة 20. الرباط

انطلقت، أمس الأحد بالعاصمة المصرية القاهرة، أشغال الجلسة العامة ال 14 للجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط، بمشاركة مغربية.

ويمثل المغرب في أشغال هذه الجلسة العامة، وفد يضم 15 عضوا يمثلون البرلمان بغرفتيه؛ مجلس النواب ومجلس المستشارين.

واستأثرت تجربة المغرب في محاربة التطرّف والارهاب التي تحدث عنها البرلماني ‘عبد الرحيم عثمون’ باهتمام دول تجمع من أجل المتوسط.

وخلال الجلسة العامة الرابعة عشر للجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط،تدخل عن الوفد البرلماني المغربي كبر من :
-عبد الرحيم عثمون عن فريق الأصالة و المعاصرة
– أمينة ماء العينين عن فريق العدالة و التنمية
-خديجة الزومي عن الفريق الاستقلالية للوحدة و التعادلية
-هشام لمهاجري عن فريق الأصالة و المعاصرة

ويشارك في اللقاء عن مجلس النواب :

1. السيد النائب مصطفى إبراهيمي​​(فريق العدالة والتنمية)
2. السيدة النائبة آمنة ماء العينين​​(فريق العدالة والتنمية)
3. السيد النائب محمد خيي​​​(فريق العدالة والتنمية)
4. السيد النائب عبد الرحيم عثمون(فريق الأصالة والمعاصرة)
5. السيد النائب مولاي هشام المهاجري(فريق الأصالة والمعاصرة)
6. السيد النائب صابر الكياف​​(فريق التجمع الدستوري)
7. السيد النائب عبد العزيز لشهب​​(الفريقالاستقلالي للوحدة والتعادلية)
8. السيدة النائبة غيثة الحاتمي​​(الفريق الحركي)
9. السيد النائب محمد احويط​​(الفريق الاشتراكي)
وعن مجلس المستشارين :
السيدة المستشارة خديجة الزومي(الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية)
2. السيد المستشار امبارك السباعي(الفريق الحركي)
3. السيد المستشار مهدي عبد الكريم(فريق CGEM.
4.السيد المستشار عادل البراكات​​(فريق الأصالة والمعاصرة)
5. السيد المستشار محمد علمي​​(الفريقالاشتراكي بصفته ممثل عن الجمعية البرلمانية للبحر الأبيض المتوسط بصفة ملاحظ ).

وسيتم خلال الجلسة العامة ال 14 للجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط، التي تحضرها وفود برلمانية تمثل أعضاء الجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط، اعتماد محضر اجتماع الجلسة الثالث عشرة المنعقدة في إيطاليا يومي 12 و13 ماي 2017، وتقديم عرض حول أنشطة الاتحاد من أجل المتوسط، وأيضا دراسة مشاريع التوصيات الصادرة عن اللجان وفرق العمل، وتسليم رئاسة الجمعية.

وكانت الجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط قد عقدت، أول أمس بمقر مجلس النواب المصري، القمة الخامسة لرؤساء البرلمانات بالجمعية في موضوع “مكافحة الإرهاب في المنطقة المتوسطية”، وعرفت حضور وفود تمثل أعضاء الجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط، منها الوفد المغربي، والتي تم خلالها عقد اجتماعات اللجان الوظيفية بالجمعية، وكذا مجموعة العمل المعنية بالتمويل وتعديل اللائحة، وأيضا اجتماع مكتب الجمعية والمكتب الموسع.

يذكر بأن الجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط تأسست سنة 2004 باسم “الجمعية البرلمانية الأورو -متوسطية” قبل أن يتم تغييره سنة 2010.

وتضم الجمعية، وهي منظمة برلمانية إقليمية، من 280 عضوا مقسمين بالتساوي بين الضفتين الشمالية والجنوبية للبحر الأبيض المتوسط، يمثلون المنتخبين المحليين والإقليميين في الاتحاد الأوروبي وشركائه المتوسطيين.

ويعتبر مكتب الجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط، الذي يضم خلال الفترة ما بين 2016-2020 كلا من إيطاليا والبرلمان الأوروبي وتركيا ومصر، مسؤولا عن تنسيق أعمال الجمعية، إذ يمثلها في كل ما يتعلق بالعلاقات مع المؤسسات الأخرى.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد