لقجع يحصدُ أول دعم أوربي من فرنسا لملف ترشيح المغرب لتنظيم مونديال 2026

0

زنقة 20. الرباط

باشر ‘فوزي لقجع’ رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم جولة أوربية من العاصمة الفرنسية باريس حيث التقى رئيس الفيدرالية الفرنسية لكرة القدم ‘نويل لو گغا’.

و خلال هذا اللقاء عبر رئيس الاتحاد الفرنسي للكرة عن دعمه للملف المغربي لاحتضان مونديال 2026.

و سلم ‘فوزي لقجع’ قميص المنتخب المغربي لنظيره الفرنسي عربون شكر على الدعم الفرنسي الرسمي والهام.

الى ذلك، يواصل ‘فوزي لقجع’ جولته الأوربية بلقاء عدد من رؤساء الاتحادات الكروية لحشد الدعم للملف المغربي.

وعبر نويل لوغريت رئيس الإتحاد الفرنسي لكرة القدم، عن دعم فرنسا وشركائها، لملف ترشيح المغرب لاستضافة نهائيات كأس العالم لسنة 2026، وذلك خلال الاجتماع الذي عقده صباح يومه الخميس 22 مارس 2018 مع فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم.

وأكد نويل لوغريت، خلال هذا الاجتماع، الذي عُقد بمقر الإتحاد الفرنسي لكرة القدم، أن فرنسا ستدعم بقوة الملف المغربي لاستضافة بطولة العالم لسنة 2026، لما يتوفر عليه من مميزات وخصائص، مشيرا في الوقت نفسه إلى مثانة العلاقة الثنائية التي تجمع بين فرنسا والمغرب.

من جانبه، أعرب فوزي لقجع، أن الترشيح لمونديال 2026 ليس مغربيا فقط بل افريقيا، مؤكدا أن المغرب استجاب لجميع شروط دفتر التحملات التي يطلبها الإتحاد الدولي لكرة القدم.

وكان فوزي لقجع، مرفوقا خلال هذا الاجتماع، بكل من السادة كاتبة الدولة المكلفة بالتجارة الخارجية، وكونستان عوماري، النائب الثاني لرئيس الإتحاد الإفريقي لكرة القدم، عضو المكتب المديري للاتحاد الدولي لكرة القدم، ومحمد جودار، عضو المكتب المديري للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، علاوة عن الدولي السنغالي السابق حاجي ضيوف.

جدير بالذكر، انه مباشرة بعد نهاية هذا الاجتماع، توجه السيد فوزي لقجع، إلى إيطاليا، لمتابعة آخر حصة تدريبية للمنتخب الوطني وذلك قبل المباراة الودية التي ستجمعه يوم غد الجمعة بالمنتخب الصربي، في إطار استعداداته لمشاركته في نهائيات كأس العالم روسيا 2018.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد