حامي الدين: نقاش “الحريات الفردية” فيه كثير من الفبركة والإثارة لجرٌ المجتمع إلى تقاطبات إيديولوجية

0

زنقة 20 . الرباط

قال عبد العلي حامي الدين، رئيس منتدى الكرامة لحقوق الإنسان، إن اللجوء إلى العنف من أجل إيقاع الجزاء بالأشخاص الذين يعتقد المجتمع أنهم في وضعية مخالفة للقانون أمر مرفوض ومدان بجميع المقاييس، مضيفا أنه لا يمكن للمجتمع أو للدولة أن تتساهل مع هذه الانفلاتات على محدوديتها لأنها تقوض البناء المؤسساتي وتضعف من رمزية الدولة وهيبتها ومن سلطة القانون باعتباره المرجع الأول في الحكم على الظواهر الإجرامية أو على المخالفات.

وبخصوص ردود الفعل اتجاه ما وقع بفاس وانزكان، قال حامي الدين، في حوار مع الموقع الرسمي لحزب العدالة والتنمية، “طبعا، من واجب المجتمع أن ينتفض ضد محاولات البعض تطبيق “شرعه بيده”. لكن، يضيف حامي الدين، ” بكل صراحة جرى تضخيم كبير لهذه الموضوعات، وهناك مبالغات كبيرة في هذا الموضوع وهناك محاولة لاستغلالها بشكل فج ضد الحكومة التي لا دخل لها فيما حصل”، مشيرا إلى أن هناك محاولات حثيثة لجر المجتمع إلى تقاطبات إيديولوجية تقسم الناس إلى محافظين وحداثيين وتصوير الواقع الاجتماعي على غير ما هو عليه.

وتابع أن النقاش فيه كثير من الفبركة والإثارة من أجل إلهاء الناس وشغلهم عن قضاياهم الحقيقية، خاصة ونحن على أبواب استحقاقات انتخابية هامة تتطلب الكثير من اليقظة والحذر.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد