حزب الإستقلال: تجار الدين وبعض رجال الأمن وأصحاب السوابق يهددون إستقرار وأمن حي بنسودة بفاس

0

زنقة 20 . الرباط

أفاد الموقع الرسمي لحزب “الإستقلال”، أن حزب تجار الدين وبعض رجال الأمن وأصحاب السوابق المعروفين، يقومون بتحركات مشبوهة بهدف زرع الفتنة بين سكان حي بنسودة.

وقالت ذات المصدر من عين المكان أن أعضاء بحزب العدالة والتنمية الذي وصفه بـ”حزب المتأسلمين”، أصيبوا بالصراع بعد النجاح الكبير الذي حققته اللقاءات التواصلية التي ترأسها الأمين العام بأحياء مدينة فاس، وبعد المواقف الجريئة التي عبر عنها يوم الثلاثاء الأخير خلال استضافته من قبل القناة الأولى، ولم يجدوا أمامهم سوى الاستعانة بأصحاب السوابق والمبحوث عنهم من قبل العدالة و أصحاب مقاهي القمار من أجل ترويع السكان، وخلق البلبلة والفتنة وسط مدينة فاس، والغريب في الأمر أن أجهزة الأمن لم تتدخل من أجل إلقاء القبض هؤلاء بالرغم من وجود مذكرات ضدهم على الصعيد الوطني.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد