بنكيران لـ شباط ولشكر: خسِرتم المواقع التي كنتم تطمحون الوصول إليها

0

زنقة 20 . الرباط

نوه عبد الاله بنكيران، رئيس الحكومة، بالانخراط الايجابي والفعال للهيئات النقابية الجادة والمسؤولة والمستقلة في الانتخابات المهنية الأخيرة، مشيرا إلى أن هذه الانتخابات شهدت انخراط كل الهيئات النقابية.

وبعد أن أكد بنكيران، وهو يتحدث خلال اجتماع مجلس الحكومة، يومهُ الخميس، أنه “لم يسبق لأية هيئة نقابية أن شككت في العملية الانتخابية وفي مسارها قبل الاعلان عن النتائج”، وصف هذه التشكيكات، بكونها “تشكيكات من خسر المواقع التي كان يرجو أن يصل إليها”.

وقال عبد الاله ابن كيران،  في معرض رده على تشكيكات حميد شباط الأمين العام لحزب الإستقلال، وإدريس لشكر الكاتب الأول لحزب الإتحاد الإشتراكي، إن “ترويج بعض الجهات بعد الاعلان عن نتائج الانتخابات المهنية لاتهامات خاطئة تهدف الى التشكيك في النتائج ، عوض اعتماد المساطر القضائية والقانونية للطعن، ليس إلا تبريرا لنتائجها النهائية التي لا شأن للحكومة بها”.

وتابع أن هذا التشكيك ليس إلا “اتباعا لمنهج بعض الهيئات السياسية التابعة لها، والتي دأبت على التشكيك وكيل الاتهامات المغرضة والادعاءات التي تتجاوز بكثير حدود المنطق والتنافس السليم، مما يضرب في الصميم مصداقية ودوافع هذا التشكيك وهذه التصريحات وهذه الادعاءات الخاطئة وغير المسندة بالواقع وبالأدلة.”

إلى ذلك، أكد ابن كيران، أن الحكومة تحملت المسؤولية كاملة في الاشراف على العملية الانتخابية وقامت بدورها في التدبير المحكم والمحايد لهذه العملية، وذلك باحترام تام للقوانين والمساطر المنظمة لها، وكذا الآجال القانونية لإجراء الانتخابات والاعلان عن النتائج، مشيرا إلى أن الحكومة اعتمدت مقاربة تشاركية مع النقابات الأكثر تمثيلية في الاعداد لهذه الانتخابات وذلك في إطار لجنة خاصة لهذا الغرض والتي انبثقت عن الحوار الاجتماعي.

وأبرز ابن كيران، أن حكومته واصلت التشاور والاستماع الى كل الاقتراحات والملاحظات التي وردت على القطاعات الحكومية المعنية خلال الاعداد وخلال سير العملية الانتخابية، مشددا على أن الانتخابات المهنية وبشهادة النقابات نفسها مرت في ظروف طبيعية وتنافسية وايجابية وفي حياد لمختلف القطاعات الحكومية المعنية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد