هكذا تهرب شركات عملاقة للمحروقات ملايير الدراهم والعملة الصعبة خارج المغرب

0

زنقة 20 . الرباط

شركات عملاقة تهرب ملايير الدراهم والعملة الصعبة من المغرب دون علم وزارة الداخلية أو مكتب الصرف.

وفق ما أوردته يومية “المساء” استنادا إلى وثائق حصلت عليها، فان شركة عالمية للمحروقات الليبية ومجموعة فنادق بالمغرب هربت ملايير الدولارات، بعد أن فوجئت بقرار تجميد الأرباح وعدم إرسالها خارج المغرب بقرار من وزير الداخلية، نظرا للأوضاع المتأزمة في ليبيا.

وأضافت اليومية التي نشرت الخبر في صفحتها الأولى، أن شركات عملاقة للمحروقات حاولت تهريب الأموال بطريقة غير مسبوقة، إذ باشرت مناورات للتحايل على قوانين مكتب الصرف، ومحاولة تقليص الأرباح المنجزة بالمغرب كاللجوء للاستيراد عن طريق سماسرة وشركات وسيطة، والرفع من الفواتير وتضخيمها.

ومن بين أهم عمليات تهريب الأموال، تضيف اليومية، تأسيس شركات وسيطة بدبي فعوض أن تؤدي مثلا شركات الطيران التي تحط بالمغرب مقابلا عن تزويدها بـ”الفيول”، أصبحت تؤدي ما بذمتها إلى مكاتب وساطة بدبي متجاوزة القوانين المعمول بها من طرف مكتب الصرف أو حتى الجمارك، لأن المحروقات التي تستعمل بالمطارات والموانئ تأتي من المغرب عبر شركة محلية.

وقالت اليومية استنادا إلى الوثائق الخاصة، إن المكاتب التي أسستها شركات عملاقة بالمغرب بدبي، جاءت بهدف التحايل على القوانين المغربية وتهريب الملايير من العملة الصعبة، بعد أن كان إلى وقت قريب أصحاب شركات الطيران يؤدي ثمن المحروقات بالعملة الصعبة لشركات بالمغرب.

الجهات التي خلقت مكاتب الوساطة للتحايل على قرار وزير الداخلية، يحدد خلاله شروط تداول الأموال الليبية إثر الأحداث التي تعرفها ليبيا منذ أزيد من أربع سنوات، تمكنت من تأسيس شركة مجهولة بأشخاص مجهولين، دون طلب موافقة من مكتب الصرف وموافقة مصالح الضرائب والجمارك، بتواطؤ من مدراء مغاربة مع أصحاب مشاريع ليبية ضاربين مصلحة الشركات عرض الحائط.

وكبدت شركات الوساطة الجديدة، التي أسست للتحايل على القوانين المغربية، خسارات كبيرة، ويتوقع متتبعون أن تعلن شركات الوساطة الليبية إفلاسها ليجري تشريد آلاف العمال بالمغرب والذين يشتغلون بشركات معروفة ليبية، تبين أنها لم تلتزم حتى بدفتر التحملات كشركة معروفة للمحروقات لم تنجز الاستثمارات، التي التزمت بها كآبار الاحتياطي الضروري للمحروقات، والذي تفرض الدولة على شركات المحروقات للاستفادة منه في حال وقوع الكوارث أو الإضرابات العامة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد