الحيطي تكشف عن عدد وأسماء الشواطئ الصالحة للسباحة والخطِرَة

0

زنقة 20 . الرباط

استعرضت “حيكمة الحيطي” الوزيرة المنتدبة المكلفة بالبيئة، الخطوط العريضة لنتائج مراقبة مياه السباحة بشواطئ المملكة للعام الجاري.

وكشفت الوزيرة الحركية، في ندوة صحفية أمس الأربعاء، رفقة وزير النقل “عزيز الرباح”، في دراسة أنجزتها كل من وزارة التجهيز و النقل و اللوجستيك والوزارة المنتدبة المكلفة بالبيئة، قائمة الشواطئ الصالحة للسباحة والتي تشكل خطراً على صحة المغاربة.

واعتبرت “الحيطي” في كلمتها، أن 373 من أصل 383 من الشواطئ  المغربية، التي تم عرض مياهها للتصنيف، صالحة للسباحة، بنسبة 97 في المائة.

وصنف تقرير الوزارتين، 10 شواطئ بالخطرة على صحة المغاربة، وغير صالحة من الناحية الميكروبيولوجية للسباحة.

وتندرج الدراسة التي استعرضتها “الحيطي” و “الرباح”، في إطار البرنامج الوطني لمراقبة جودة مياه السباحة، الذي يتم بشكل مشترك بين الوزارة المنتدبة المكلفة بالبيئة ووزارة التجهيز والنقل واللوجستيك بدعم من مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، التي تترأسها الأميرة للا حسناء.

وحسب “الحيطي” فان العلامة البيئية “اللواء الأزرق”، سيتم رفعه في أزيد من 23 شاطئاً من بين 80 المدرجة هذه السنة ضمن البرنامج الوطني “شواطئ نظيفة”.

وكشفت “الحيطي” على الأسماء، بينها شواطئ تحصل على اللواء لأول مرة، حيث يتعلق الأمر بـ:

شواطئ أشقار (طنجة – أصيلة).

أغلو سيدي موسى (تزنيت).

أركمان (الناظور).

با قاسم (طنجة-أصيلة.

بوزنيقة ،المسافر (الداخلة).

الصويرة وفم الواد (العيون).

الحوزية، الشوال (امتداد عين الذياب).

الوليدية وواد لاو (تطوان).

فم لبوير (الداخلة).

آسفي والسعيدية وسيدي رحال والصخيرات والصول (طنجة – أصيلة) والصويرية القديمة (آسفي) والمنتجع السياحي بالسعيدية، بدوزا، عين ذياب وميلفت.

أما الشواطئ غير الصالحة للسباحة،  فتتركز بمدينتي طنجة والدارالبيضاء، حيث يتعلق الأمر، يشواطئ طنجة المدينة، مرقالا واجبيلة (ولاية طنجة-أصيلة) وزناتة الصغرى والسعدة والشهدية (ولاية الدار البيضاء).

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد