بنكيران ينهي طموح ‘العثماني’ في الأمانة العامة: ‘سعد الدين’ كياكل العصا وكيضحك وحنا مافيها باس يغضب علينا جلالة المٓلك راه مليكنا هداك’

زنقة 20. الرباط

في رد مباشر منه على خطاب الملك واستعداداً لخلافة نفسه على راس حزب ‘العدالة والتنمية’، وجه عبد الاله بنكيران كلمات قاصفة لسعد الدين العثماني رئيس الحكومة ابرز مرشح لخلافته بالامانة العامة للحزب الاسلامي.

وقال ‘بنكيران’ موجهاًً كلامه للعثماني : لا يمكننا أن تثني على كلام قاسي، في اشارة لخطاب الملك.

وأضاف بنكيران : ‘وخا يغوت علينا الملك ماعليش حيث هو الملك ديالنا، وشدد بنكيران، خلال الجلسة الافتتاحية للملتقى 13 لشبيبة المصباح مساء اليوم الأحد، بفاس على ” أن الوضع لا يسر ولا يمكن لأحد أن يسمع التوبيخ والكلام القاسي، الذي كان في خطاب الملك ويفرح به إلا إذا كان طبيبا نفسانيا مثل سعد الدين العثماني”.

و أضاف ” يجب على كل واحد منا طرح السؤال على نفسه، هل ما قيل في الخطاب يهمني أولا؟ لأن الخطاب لم يكن سهلا “.

وسخر بنكيران بالمطالبة بفتح تحقيق حولً مسيرة الدارالبيضاء التي استبقت الانتخابات البرلمانية.

ويرى متتبعون أن بنكيران وبعد عودته من عطلته الصيفية بشمال المملكة شرع فعلياً في الدفاع عن منصبه أميناً عاماً لخلافة نفسه، بعدما بادر وزراء الحزب للاعداد للانقلاب عليه اثرً مقترح له بأبعادهم عن عضوية الامانة العامة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد