قناة ‘المغربية’ تواصل إستغباء المغاربة. قدمت ‘حصاد’ وزير التربية الوطنية كوزير للداخلية

زنقة 20. الرباط

لازالت قناة ‘المغربية’ تُمارس التعذيب النفسي في حق دافعي الضرائب المغاربة الذين يدفعون رواتب موظفيها.

فبعدما أصبحت قناةً ‘لا يتابعها حتى موظفوها’، تحول القائمون عليها، للعب دور استغباء المغاربة في أبسط الأشياء، كما الشأن في تقديم وزير التربية الوطنية ‘محمد حصاد’ وهو في احدى زياراته لإحدى المدارس العمومية، بصفته وزيراً للداخلية.

قناة المغربية، ماقدها فيل زادوها فيلة، ليتم اضافة ‘الاخبارية’ زوراً وبهتاناً لعلامتها البصرية الجامدة.

ومن شدة ما يعاد من برامج ونشرات اخبارية على هذه القناة فان المغاربة أصبحوا على موعد كل مساء مع حصص تعذيب قبل النوم بنشرات اخبارية متسلسلة منقولة عن قناتي الأولى والثانية بشكل مضحك وغير مفهوم لجدوى تواجدها.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد