سياسي مصري يستعين بالعدالة والتنمية المغربي لمصالحة الإخوان مع السيسي

0

زنقة 20 . الرباط

يسعى الدكتور أيمن نور، زعيم حزب غد الثورة المصري، على عدة أصعدة خارجيا، من مقر إقامته ببيروت، للمصالحة بين الدولة المصرية بثيادة عبد الفتاح السيسي وجماعة الإخوان المسلمين وفي ذات الوقت يسعى للمشاركة في تكوين كيانات سياسية مع عدد من السياسيين العرب.

ودعا نور في آخر تصريحاته خلال حواره لقناة الجزيرة إلى حوار وطني لحل الأزمة فى مصر، كما طالب بتشكيل لجنة حكماء لعمل مصالحات فى الدول العربية التى تتعرض لأزمات عدم استقرار.

ويسعى زعيم حزب غد الثورة فى ذات التوقيت لأن يشكل بالتعاون مع توكل كرمان الناشطة اليمنية، والرئيس التونسي السابق منصف المرزوقى، كيانا سياسيا باسم “المجلس الوطنى للدفاع عن الثورات”، وكان آخر اجتماع لهم الأسبوع الماضي بباريس، حيث نشر نور صورة لاجتماعه والمرزوقي وكرمان وشخصية سياسية تونسية بحزب المؤتمر التونسى.

ويسعى أيمن نور للعودة إلى مصر قبل انتهاء 2015، كما أقام نور امام محكمة القضاء الإدارى لتجديد جواز سفره حتى يتمكن من العودة، حسبما أعلن فى تصريحات سابقة، وتم تأجيل الدعوى إلى أول من يوليوز المقبل.

وطرح أيمن نور خلال اليومين الماضيين مبادرة وصفها بأنها استحقاق وطنى، قائلا: “منذ فترة ننادي على العقلاء، وتحديدا بعد التغيرات فى مواقف السعودية إذ بدأنا نشعر أن هناك مواقف أكثر اعتدالا فى الإقليم، استجاب لهذه الدعوات بعض رموز الأمة العربية، فى مقدمتهم الرئيس التونسي السابق منصف المرزوقي، الذى أطلق من خلال المجلس العربي للدفاع عن الثورات العربية مبادرة بدعوة لتشكيل لجنة حكماء، وبعدها بأيام قليلة تحدث الدكتور راشد الغنوشي بأنه يسعى أن يكون له دور فى المصالحة، وأوجه دعوة لبعض الرموز المهمة أمثال الفريق سوار الذهب من السودان، والأخضر الإبراهيمي من الجزائر، وشخصيات من المغرب أبرزها بنكيران  والأردن ولبنان تستطيع أن تجتمع كلجنة حكماء لتسوية بعض الصراعات والأزمات الموجودة فى العالم العربي.

وتابع: “هذه المبادرة إذا ما تمت سيكون لها شأن كبير فى تحريك عجلة المصالحة الوطنية المصرية، وهى مصالحة وطنية لا تستبعد أحدا ولا تقصي أحدا، وهى واجبة لحقن الدماء وخروج مصر من هذا النفق المظلم.

في المقابل قال أحمد ربيع الغزالي، القيادى السابق بجماعة الإخوان، إن أيمن نور سعى خلال الفترة الأخيرة لطرح مبادرات عديدة، آخرها تلك التى طالب فيها كل القوى السياسية بالتوحد، موضحا أن نور يسعى لإعادة الإخوان بشكل تدريجي إلى الحياة السياسية.

وأوضح الغزالي، أن دعوة أيمن نور للمصالحة لن تجد من يسمعها لاسيما أنها لم تكن الأولى، فقد سبقتها دعوات كثيرة من حلفاء الإخوان، ولن تشارك أطراف فى مبادرات لعودة للإخوان ما يجعل كل المبادرات فاشلة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد