أفتاتي : العدالة و التنمية شاخ و لم يعد قادراً على تجديد نخبه و عودة نفس الوجوه للإستوزار أكبر دليل

0

زنقة 20 . سهام الفلاح

قال القيادي في حزب العدالة والتنمية، عبد العزيز افتاتي، أن أصل النقاش الدائر في المرحلة الحالية بحزب “المصباح”، يكمن في ان الحزب فشل منذ سنة 2011 في تأهيل كفاءات جديدة يمكن ان تحقق مبدا التجديد رغم وجود اعضاء يتوفرون على كفاءات عالية في معاهد ومدارس عليا وطنية ودولية.

و أضاف ” أفتاتي” في حوار مع يومية “المساء”، أن اعضاء الحزب الاسلامي امام مرحلة حساسة، موضحا، “اما ان نفكر في مستقبل الحزب، او نصاب بالترهل، اذ ساورنا الاحساس مرات ان الحزب بدأ يشيخ وهذا هو جوهر المشكل”.

وتابع افتاتي القول، ان “بنكيران غطى على الحزب  وعلى مؤسساته، اذ كان مفترضا ان يخضع العدالة والتنمية لعملية تأهيل كي تتجدد نخبه وتصير قادرة على تسيير الشأن العام، ومع الاسف لم يحصل ذلك، وها نحن نرى الاسماء نفسها  هي التي استوزرت، وكأن الحزب لا يتوفر على كفاءات”، مؤكدا، “انه خطا كبير ربما ساهم فيه بنكيران عن غير قصد، بيد انه اضعف الحزب”.

وختم القيادي في “البيجيدي” جواباً على سؤال إن كانت هذه الانقسامات الحاصلة يمكن ان تحدث شرخا في الحزب، قائلا، “مع كامل الاسف فان كل مؤسسات الحزب تماهت فيما مضى مع المواقف التي اتخدها الحزب في الحكومة، والحال ان المؤسسات يجب ان تكون نقدية لا منصاعة”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد