قبل حزم حقائبه. بنكيران عاش وشاف الشينوا يستثمرون بطنجة لتوفير 300 ألف فرصة عمل

0

زنقة 20. الرباط

لم تمر سوى أشهر على استهزاء عبد الاله بنكيران رئيس الحكومة السابق من مشروع ضخم سبق للصينيين أن وضعوا حجره الأساس هو الأضخم والأكبر بشمال أفريقيا لتشغيل 300ألف شخص، باستثمار يصل لعشر مليارات دولار.

مشروع “مدينة محمد السادس طنجة-تيك” الذي يروم خلق دينامية اقتصادية بجهة طنجة-تطوان-الحسيمة بصفة خاصة وبالمغرب بصفة عامة، حضر حفل اطلاق بداية أشغاله ‘بنكيران’ وشاهد بأم عينيه المسؤولين الصينيين بحضور الملك لتوقيع بروتوكول الاتفاق الذي يثير غضب جيران المملكة.

الصورة التذكارية التي جمعت المٓلك بالمسؤولين الصينيين وبجانبه كل من وزير الصناعة والتكنولوجيا مولا بحفيظ العلمي و رئيس الجهة الياس العُماري، ووالي طنجة والملياردير بنجلون غاب عنها بنكيران.

مشروع طنجة الضخم، سيكون لع انعكاس مباشر على أرض الواقع للمجهودات التي يقوم بها الملك من خلال الزيارات الملكية للعديد من الدول وخاصة الزيارة التي قام بها إلى جمهورية الصين الشعبية.

المشروع، الذي يتطلب استثمارا بقيمة مالية تقارب نحو 10 مليار دولار، سيساهم في الرفع من قيمة الصادرات بنحو خمسة مليارات، وخلق مناصب شغل للمواطنين المغاربة ولساكنة طنجة على الخصوص، حيث من المنتظر أن تصل مناصب الشغل المحدثة إلى 100 ألف منصب شغل على مدى عشر سنوات في أفق تشغيل 300ألف شخص.

مشروع “مدينة محمد السادس طنجة-تيك” المندمجة سيتم إنشاؤه على مساحة أولية تبلغ 500 هكتار على أن تصل إلى 2000 هكتار خلال عشر سنوات،كما يتضمن المشروع العديد من البرامج الصناعية منها، على الخصوص، صناعة السيارات والطائرات التي حقق فيها المغرب تطورا مهما، فضلا عن الصناعات الغذائية والطاقات المتجددة وسياحة الأعمال وغيرها من الصناعات.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد