العماري: نختلف مع الذين يحكمون ونحن شركاء في الوطن ولسنا أجراء

0

زنقة 20 . الرباط

إعتبر إلياس العماري، نائب الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، أن حزبه لا يعادي أحدا من أجل السلطة، والاختلاف كائن مع الذين يحكمون على اعتبار أن طريقة تدبيرهم للشأن العام تكون في الكثير من الحالات -حسب منظور الحزب- ضد مصلحة المواطنين، قائلاً: “نحن في هذا البلد شركاء ولسنا أجراء، ومن يعتبرنا كذلك فهو مخطئ”.

وقال العماري في لقاء ترأسه مساء الجمعة 22 ماي الجاري بمدينة فاس، أن “البام” لم يأت إلى الساحة السياسية فقط من أجل الانتخابات، بل كانت هناك ضرورة واقعية وموضوعية من أجل بناء وطن يتسع لجميع المغاربة، وطن بنساءه ورجاله، شبابه وشيبه. مضيفا أن الانتخابات ليست سوى وسيلة لتحقيق طموحات المغاربة، والإجابة -قدر المستطاع- عن مشاكلهم وطموحاتهم، رفقة باقي المنافسين السياسيين.

إلياس العماري أضاف في نفس الإطار أن المنافسة السياسية لا تعني الدخول في الصراع مع جهة ما، فنحن لا نصارع المغاربة -يشدد المتحدث-، والصراع إذا استخدم في السياسة اليوم قد يستخدم غدا في أمر أخطر، مشيرا في ذات السياق إلى أن من أراد اعتبار البام عدوا فذاك شأنه، منوها بالمقابل إلى أن العدو الحقيقي بالنسبة للحزب يتمثل في: التخلف والجهل، البطالة والتهميش إلى غير ذلك من المشاكل الاجتماعية.

ودعا نائب الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، إلى تكريس الحفاظ على هذه النعم حتى يتطور وضع البلاد إلى الأفضل، فالبلاد الآمنة المطمئنة يستفيد منها المواطنون الفقراء والبسطاء والبلاد اللامستقرة يستفيد منها تجار الأسلحة والحروب…

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد