جدل حول استدعاء البرلمان لحكومة تصريف الأعمال ..والشرقاوي : فضيحة شارك فيها الجميع

0

زنقة 20 . الرباط

أثار اللقاء التشاوري الذي نظمته المندوبية الوزارية المكلفة بحقوق الإنسان مع لجنة الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الاسلامية والمغاربة المقيمين بالخارج ولجنة العدل والتشريع وحقوق الانسان،بمجلس النواب، اليوم الخميس الكثير من الجدل خاصة فيما يتعلق بالجانب الدستوري و القانوني.

أستاذ القانون الدستوري “عمر الشرقاوي” اعتبر أن الإجتماع فضيحة بكل المقاييس سقطت فيها حكومة تصريف الأعمال و البرلمان.

وكتب “الشرقاوي” على صفحته الفايسبوكية يقول ” اليوم البرلمانيين بغاو يبينوا أنهم خدامين داروا اجتماع مشترك بين لجنتي العدل والخارجية ساعة بهدلوا بالدستور والقوانين التنظيمية وجففوا به الارض”.

واعتبر الاستاذ الجامعي أنه ” لا يمكن للبرلمان يستدعي الحكومة او موظفيها للجان رآها حكومة تصريف الاعمال والى بغيتو هادشي غيروا القوانين”.

و وصف “الشرقاوي” الإجتماع الذي حضره المندوب الوزاري المكلف بحقوق الإنسان، المحجوب الهيبة،و رئيس مجلس النواب “الحبيب المالكي” و رئيس لجنة الخارجية بذات المجلس “محمد يتيم” و رئيس لجنة العدل -وصفه- بالفضيحة حيث قال ” فضيحة اليوم ساهم فيها رئيس الحكومة اللي رخص لمندوب تحت وصايته يمشي يحضر لجلسة برلمانية وطالب من الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان باش يحضر والفضيحة مشارك فيها رئيس مجلس النواب الجديد اللي تنتسناو براكتوساعة دخل فالقانون بسباطو”.

و أشار “الشرقاوي” إلى أن ” رؤساء الفرق شاركوا بدورهم و قبلوا بالاجتماع رغم أنهم عارفين انه غير قانوني ومشارك فهذ المصيبة رئيس لجنة الخارجية المدون المعروف ورئيس لجنة العدل من اليوم. المهم مذبحة جماعية الدستور والقوانين لا تقل بشاعة عن عملية قتل ناقة موسم مولاي ابراهيم”.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد