لشكر : بنكيران شَادْ بْعشرة دَلْيَدّين فأخنوش و هَرْول لاحتضان بنعبد الله وَسْمح فالإستقلال

0

زنقة 20 . الرباط

عاتب الكاتب الأول لحزب الإتحاد الإشتراكي “إدريس لشكر” رئيس الحكومة المعين “عبد الإله ابن كيران” بسبب رغبته في استبعاد حزبه من الحكومة التي لم تتشكل بعد.

واعتبر “لشكر” أن بنكيران لم يفشل بعد في تشكيل الحكومة مشيراً إلى أنه لحد الآن يوجد تعثر في تشكيل الحكومة مرجعاً ذلك لأسباب عدة منها تأجيل رئيس الحكومة للإعلان عن الحكومة في أول لقاء جمعهما بعد أن حرص على انتظار كل من حزبي التجمع الوطني للأحرار و الحركة الشعبية.

و أضاف “لشكر” أنه طالب من بنكيران إعلان الحكومة بأحزاب العدالة و التنمية و التقدم و الإشتراكية و الإتحاد الإشتراكي و الإستقلال و فتح الباب لاحقاً أمام دخول حزبي الأحرار و الحركة الشعبية إلا أن رئيس الحكومة رفض بشدة.

و أوضح زعيم الإتحاديين أن حزبه تفاجئ فيما بعد أن رئيس الحكومة أقصى الإتحاد الإشتراكي من مشاوراته عن طريق التصريحات و البلاغات الصحفية و ” أصبح يذكر كل من حزبي الإستقلال و التقدم و الإشتراكية رغم أننا عبرنا لرئيس الحكومة استعدادنا و رغبتنا لدخول الحكومة”.

و قال “لشكر” أن وسطاء أخبروه أن “بنكيران” قال لهم بأن حزب الإتحاد الإشتراكي غير واضح في موقف مشاركته في الحكومة وهو ما جعله يستبعده من المشاورات مبكراً.

لشكر قال إن بنكيران “شاد بعشرة دليدين فأخنوش ” رغم أنه شيطنه عندما اجتمعت قيادات الأحرار و الإتحاد الإشتراكي للتنسيق فيما أرغم حزب الإستقلال على اختيار المعارضة.

و عاتب “لشكر” رئيس الحكومة بـ”هرولته” نحو ضم حزب التقدم و الإشتراكية للحكومة رغم أن الحزب لم يحقق نتائج في الإنتخابات مضيفاً أن الأولى كان عليه أن يبدأ بالتشاور مع الأحزاب حسب نتائجها في الإنتخابات.

 

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد