القضاء يرفض الإعتراف بوثيقة الزواج العرفي بين ‘كوبل’ التوحيد و الإصلاح

0

زنقة 20 . متابعة

أصدرت محكمة الإستئناف بمدينة ابن سليمان حكمها في قضية توثيق الزواج العرفي التي رفعها القياديان السابقان في حركة التوحيد والإصلاح ، عمر بنحماد وفاطمة النجار، المتابعان في قضية فساد وخيانة زوجية.

قاضي الاستئناف وحيب “الصباح” أيد بدوره الحكم الابتدائي الرافض الاعتراف بوثيقة الزواج العرفي ليضع بذلك حدا لحلم “الكوبل الدعوي” في اعتبار علاقتهما السابقة كانت شرعية .

وحسب ذات المصدر فإن القضية طرحت إشكالية التطبيق السليم للمادة 16 من مدونة الأسرة التي تفيد أنه “تعتبر وثيقة عقد الزواج الوسيلة المقبولة لإثبات الزواج، وإذا حالت أسباب قاهرة دون توثيق العقد في وقته، تعتمد المحكمة في سماع دعوى الزوجية سائر وسائل الإثبات وكذا الخبرة، وتأخذ المحكمة بعين الإعتبار وهي تنظر في دعوى الزوجية وجود أطفال او حمل ناتج عن العلاقة الزوجية..”.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد