العنصر : الأمازيغ هم الأكثر فقراً بالمغرب و نواقص تعتري التنزيل السليم لقوانين الأمازيغية

0

زنقة 20 . خالد أربعي

قال الأمين العام لحزب الحركة الشعبية “امحند العنصر” إن هناك نواقص و عيوب كثيرة تعتري تنزيل القوانين التنظيمية للغة الأمازيغية المعترف بها كلغة رسمية في الدستور.

و أضاف “العنصر” الذي هنأ الأمازيغ بسنتهم الجديدة في كلمته باللقاء الدراسي الذي نظمه الحزب صبيحة اليوم السبت بمناسبة رأس السنة الامازيغية 2967″،أن حزبه كان و مازال يدافع عن قضايا الأمازيغ في المؤسسات الدستورية و التشريعية ويعتبر نفسه معنياً بقضية الأمازيغية إلى جانب باقي الفرقاء و خاصةً منهم الفعاليات الجمعوية .

أمين عام الحركة الشعبية اعتبر أن أكثر السكان معاناةً مع الفقر في المملكة هي المناطق التي يتركز فيها الأمازيغي مضيفاً أن الدولة و رغم المجهودات التي تقوم بها لتحقيق نوع من التوازن بين الجهات فإن الأمازيغي بصفة عامة مازالوا يعانون الشيئ الكثير.

http://www.youtube.com/watch?v=MKgJXXGaFiE&feature=youtu.be

و أشار أمين عام حزب “السنبلة” أنه رغم اعتراف الدستور باللغة الأمازيغية كلغة رسمية و رافد مهم في الثقافة و الموروث المغربي فإن ذلك لم يمنع من تسجيل تراجعات في التنزيل كما هو الحال في التعليم و الإدارة و غيرها مضيفاً بالقول ” المواطن البسيط الأمازيغي عليه أن يرى التغيير الذي يسمعه في الإعلام على أرض الواقع “.

و في بيان تلى اللقاء أكد حزب الحركة الشعبية أنه يعتز بما تحقق للأمازيغية و كافة روافد الهوية المغربية من حصانة دستورية و قانونية تحت رعاية الملك محمد السادس مشيراً في ذات الوقت إلى ضرورة التعجيل باتخاذ تدابير عملية لأجرأة هذه المكتسبات و تفعليها.

حزب “السنبلة” أوضح في بيانه أن إنصاف الأمازيغية لن يتم إلا تحت المؤسسات وهو ما يتطلب حسب البيان إعمال المقاربة التشاركية لبلورة مخطط علمي لتفعيل الإدماج المنشود.

ودعا الحزب إلى فتح حوار وطني تحت سقف المؤسسة التشريعية بغية تجويد النصوص التنظيمية للغة الأمازيغية بعد تسجيل غياب المقاربة التشاركية في صياغة هاته النصوص.

اللقاء الذي نظمه حزب الحركة الشعبية بمناسبة السنة الأمازيغية الجديدة عرف مشاركة مجموعة من الأكاديميين و النشطاء الأمازيغي و على رأسهم المحامي و الفاعل الحقوقي “أحمد أرحموش”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد