‘أقليات’ تشكو التضييق و تتشبث بـ’حقها’ في تأسيس جمعية للمثليين و الملحدين في إطار القانون

0

زنقة 20 . الرباط

قالت مجموعة “أقليات” لمناهضة التجريم و التمييز ضد الأقليات الجنسية و الدينية بالمغرب إن ما اسمته برئيس الجمعية و نائبه تعرضا مساء أمس الثلاثاء لمضايقات من طرف أعوان سلطة طرقوا أبوابهم لمسائلتهم عن حياتهم العائلية الخاصة.

و أضافت المجموعة التي لم يتم الترخيص لها لتأسيس جمعية أن عون سلطة “مقدم” قام مساء أمس الثلاثاء بطرق باب منزل “رئيس الجمعية”، وطرح عليه مجموعة من الأسئلة المتعلقة بالجمعية وموقعها الالكتروني، بالإضافة إلى أسئلة شخصية من قبيل عدد أفراد الأسرة ومهنة الأب إلى غير ذلك من الأسئلة الشخصية.

و أشارت ذات المجموعة إلى أن “نائب الرئيس” هو الآخر تعرض لجملة من الأسئلة المتعلقة بالجمعية و أعضائها، وذلك من طرف الأجهزة الاستخباراتية.

و أعلنت المجموعة عن رفضها لـ”مثل هذه التصرفات الغير قانونية والمستفزة” متشبثةً بـ”حقنا في التنظيم وتأسيس جمعيتنا في إطار القانون”.

هذا و احتضن مقر الهيئة المغربية لحقوق الانسان شهر دجنبر من العام الماضي تأسيس أول جمعية مغربية للأقليات الدينية والجنسية بالمغرب، والتي تضم مثليين وملحدين، أطلق عليها إسم جمعية أقليات لكن وزارة الداخلية قالت إنها لم تصرح لأي جمعية بهذا الإسم و النشاط.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد